>

تخلصت “بائعة شاي” في مصر من زوجها السابع بعد أن أنهت حياته نهاية مأساوية بمساعدة زوجها الأول ورسمت خطتها جيدا، وفقا لـ “أخبار اليوم” المصرية.
وفي التفاصيل، فإن المتهمة عندما تقع عيناها على أحد الرجال تنهي علاقتها بمن تزوجته، وتنسج خيوطها حوله وتوقعه في براثنها، وسرعان ما يتوقف قطار الحياة الزوجية بعد ما تحصل على كل ما ترغب به و تخطط له.

ونشبت المشاكل بينها وبين زوجها السابع، فأمسكت هاتفها المحمول تشكو لزوجها الأول ، وأخبرته بان زوجها السابع يسيء لسمعة ابنته الشابة ولسمعتها أيضا، ويتهمهما في شرفهما، لم تراود الزوج الأول نفسه ولو لبرهة وانفجر الدم في عروقه ساخنا مجنونا.
كما قامت بالاتصال بزوجها السابع في محاولة للصلح بينهما و لتهدئة الأمور، والذي لم يكن يعلم بأن نهايته قد اقتربت وبصوت يتدفق بنغمات يشوبها حب وشوق إليه دعته لمقابلتها على ضفاف النيل ليلا وسط الظلام.
وقبل أن تذهب إليه توجهت إلى إحدى الصيدليات و قامت بشراء سرنجة وأخفتها بين طيات ملابسها بينما وقف الزوج الأول وصديقه يراقبان الموقف عن كثب.
وفجاه وبدون مقدمات انقضوا عليه، وقام الزوج الأول بخنقه بكوفية بعد أن شل حركته، بينما طعنه الصديق بمطواة وسدد له الضربات المتتالية حتى فقد وعيه، ولم تكتفي زوجه السبع رجال بذلك بل قامت بحقنه بالسرنجة فارغة ” حقنه هواء” وما أن تأكدوا من وفاته ألقوا بجثته في النيل وفروا هاربين.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. معقوله رجاله بشنبات يكونوا طوع لها وتحركهم مثل الشطرنج ليش دى حتى برجيت باردوا بزمناتها ماعملتها الظاهر انها فعلا افعى اللهم ارفع مقتك وغضبك عنا يارب

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *