تعرض الشيخ عداي الغريري لحملة انتقادات واسعة في العراق، بشأن حديثه عن هذه قصة سرقة خصيتي مريض بأسلوب ساخر، وهو ما دفع ديوان الوقف السني إلى إصدار قرار بمنعه من الخطابة والإمامة.

وفي خطبة الجمعة الماضية، تحدث الغريري عن ”حادثة لأحد المرضى الذي دخل إلى المستشفى لإجراء عملية اعتيادية، لكنه تفاجأ لاحقاً بسرقة خصيتيه“.

وهذه الواقعة تناقلتها وسائل الإعلام العراقية قبل مدة، لكن الغريري توسع في نقد الحادثة، وأضفى عليها تصورات أخرى، كما حذر المصلين من وقوعهم ضحية لتلك الأعمال.

ورغم أن الحادثة متداولة ومعروفة، لكن تناولها من قبل الغريري، بأسلوبه المتهكم، جعلها مادة دسمة للتداول والسخرية على منصات التواصل الاجتماعي، خاصة ”تيك توك“.

شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. انا حالياً خارج البيت وحولي صوت صعب
    اسمع المقاطع حتى احكم على الخبر
    و الحدث ، بعدين برجع للخبر

  2. ههههههههه ربما اشتباه يقصد الكليتين ههههههههه فراح فكره بعيد ههههههههههه والا شنو يعمل السارق بالخصيتين ؟؟ ههههههههه ما عندي معلومات طبية في هذا المجال بصراحة ههههههه

  3. أول مره بحياتي بسمع خبر بهالشكل !!!
    دائما نسمع و نعرف عن موضوع سرقة
    الأعضاء مثل الكليتين أو العيون أو اعضاء
    أخرى ب الجسم ، لكن ما جاء ب الخبر لا!
    انا رحت بحثت بعد الخبر و قرأت آراء مختلفة
    من طبيبين الطبيب الاول يقول سرقة
    أعضاء كهذه مستحيل لانها تتلف بدقيقتين
    أو ثلاثة ! و طبيب آخر يقول اقتلاع أحد
    الاعضاء المذكورة لا يُسبب العقم للرجل
    ولكن البصمات الوراثية والخلايا للأولاد
    تكون للمتبرع او البائع وليس المتلقي ،
    وهذا الامر حرام شرعاً .
    يعني طبيب يقول كلام عكس الطبيب الآخر
    اذا تباع و تشترى وأولاد و بصمات وراثية
    معناها هكذا سرقات تحصل !؟
    وقرأت عن احد الرجال انه باع عضو من جسمه
    مثل المذكور ب الخبر .
    معقولة وصلت الامور ب الناس لسرقة اعضاء
    مثل هذة و تدمير حياة انسان ؟؟؟!
    لا حول ولا قوة الا ب الله العلي العظيم
    ب النسبة للشيخ فهو طرح قضية وتكلم عن
    حادثة حصلت اذا ثبت انها فعلا صحيحة
    لكن ممكن طريقته ب ايصال المعلومة للناس
    و تحذيرهم لو كانت مختلفة قليلا أفضل .
    اخواننا السُنة يحلوها بينهم .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.