>

توفي الطفل فهد بن خالد بخاري مُتأثراً بالجرعة الزائدة من السوائل التي أُعطيت له عبر الوريد بمجمع الملك فيصل الطبي بالطائف، حيث دخل المستشفى وهو يشكو من نزلة معوية.

وأفاد خاله محمد عبد الفتاح رجب في حوار لـ “العربية.نت” أن لديه كافة الوثائق التي تثبت وجود خطأ طبي وقال إن ابن شقيقته كان يعاني من نزلة معوية ونقل للمستشفى وأعطي جرعة خاصة بالبالغين مما أدت لوفاته.

وأضاف قائلا لقد كان عندي قبل يومين وقضينا أوقاتا ممتعة معا وأنا بمثابة والده ولا أتخيل البيت بدونه فقد كنت أعامله كابن لي وأهديته بشتا عند تخرجه وقمت بشراء دراجة له كي يلعب بها مثل باقي الأطفال لكنه لم يركبها.

وأردف أن هناك ذكريات وحكايات إنسانية يصعب نسيانها فقد كان قريبا جدا منه، مؤكدا بأنه سيلاحق المتسبب في وفاة فهد، كما لفت بحرقة تعتصر قلبه إلى أن فهد الابن الأوسط بين شقيقين كان طفلا مميزا محبا في الحياة. داعيا المولى أن يلهمه الصبر والسلوان وأن يصبر والدته التي تخاف أن تظهر حزنها خوفا على والدتها التي أصيبت بجلطة قبل مدة بسيطة.
تسمم غذائي وجرعة زائدة

وكانت والدة الطفل فهد قد تحدثت عن تفاصيل الحالة التي تعرَّض لها ابنها قائلة: ابني عمره 13 عاماً، وأُدخل مستشفى حكومياً بمحافظة الطائف؛ إذ كان يشكو من تسمم غذائي وإسهال وقيء متواصل، كما أنه مريض بالسكر، ويعاني ارتفاعًا في حموضة الدم مبينة أن المستشفى قد قام بتقديم العلاج له، وتبيَّن أن الطبيب قام بإعطائه كميات كبيرة من السوائل بنسبة عالية، مثلما يعطى البالغون؛ ما أسفر عن تورم بالمخ مع حدوث خلل في الوعي، ودخوله في غيبوبة كما قام المستشفى بتوصيله بجهاز التنفس الصناعي، ووضعه في العناية المركزة.

وأوضحت الأم أنه تبيَّن بالفحص الإكلينيكي أن ابنها لم يبدِ أي استجابة عصبية من المخيخ، مع توسع ثابت في حدقة العينين، وعدم تفاعلهما مع الضوء؛ وكل هذا نتيجة إعطائه جرعة كبيرة من السوائل.

من جهته قال المتحدث الرسمي لصحة الطائف عبد الهادي الربيعي لـ “العربية.نت”: إننا أولا نقدم العزاء لأسرة الشاب فهد تغمده الله بواسع رحمته ونود أن نؤكد استمرار لجنة التحقيق والمراجعة في أعمالها للتأكد من الإجراء التشخيصي والطبي المتبع في حالة فهد رحمه الله.

وأوضح أنه بعد أن اتضح من الملف الطبي أن المريض يبلغ من العمر 13 سنة راجع قسم الطوارئ بمجمع الملك فيصل الطبي إثر معاناته من استفراغ وإسهال متكرر ومستمر، وبالكشف عليه أظهرت النتائج وجود ارتفاع في حموضة الدم بشكل كبير بلغ 6.8ph إلى جانب إصابته بداء السكري وقد أعطي سوائل طبية لتخفيض نسبة الحموضة المرتفعة في الدم ولكن أصيب بغيبوبة أدخل على إثرها العناية المركزة حتى توفي في أقل من 48 ساعة.

وأكد أنه في الوقت الذي تقوم فيه لجنة تحقيق ومراجعة بعملها والتي كان قد وجه بها مدير صحة الطائف للتدقيق في الإجراء المتخذ، سيتم إحالة الملف الطبي للهيئة الطبية في حال وجود شبهة خطأ طبي أو تشخيصي.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. يا الله ?
    ان كان يوجد إهمال وخطأ طبي فرجاء رجاء صححوه.
    فهد لن يعود ولكن بأخذ حقه ستحفظ حياة اكثر من طفل …

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *