>

نقلت وسائل إعلام رسمية الاثنين عن مسؤول صيني قوله إن قضم الأقلام الرصاص هو التفسير المحتمل لارتفاع مستويات الرصاص في الدم لدى أطفال في بلدة بجنوب البلاد تقع بالقرب من مصنع للكيماويات.
وذكرت صحيفة غلوبال تايمز التي تصدر عن صحيفة الشعب التابعة للحزب الشيوعي الحاكم في الصين إن المصنع الواقع في بلدة دابو بمقاطعة هونان الجنوبية أغلق بعدما كشفت فحوص عن ارتفاع مستويات الرصاص في دماء أكثر من 300 طفل.
ونقلت الصحيفة عن سو جن لين رئيس حكومة دابو قوله إن الأطفال أصيبوا بالتسمم ربما بسبب “قضم الأقلام الرصاص” على الرغم من أن المادة المستخدمة في صنع الأقلام الرصاص هي الغرافيت وليست الرصاص.
وذكر التقرير أن الحكومة أعلنت عن فتح تحقيق مع صاحب مصنع الكيماويات ووكالة الحماية البيئية المحلية.
وتتابع وسائل الإعلام الصينية من حين لآخر حالات مشابهة حيث تدفع البيئة الطبيعية في الكثير من مناطق الصين ثمنا باهظا للنمو الاقتصادي المتسارع في البلاد.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *