كشف تقرير رسمي في ولاية كاليفورنيا الأميركية أن موظفة في دائرة النقل كانت تأخذ يوميا قيلولة لمدة 3 ساعات خلال سنوات، الأمر الذي كلف دافعي الضرائب عشرات الآلاف من الدولارات

وأوردت شبكة “فوكس نيوز” الأميركية، الخميس، أن الموظفة لا تزال على رأس عملها رغم ما ارتكبته.

ورفض تقرير مدقق الولاية نشر اسم الموظفة، مكتفيا بالقول إنها تعمل في مجال إدخال بيانات ملكيات السيارات وعناوين أصحابها.

وأوضح أنه بين فبراير 2014 وديسمبر 2017 كانت الموظفة تأخذ قيلولة تستغرق 3 ساعات أثناء العمل، مشيرا إلى أنها بلغت بالمجمل 2200 ساعة عمل، الأمر الذي كلف دافعي الضرائب في الولاية 40 ألف دولار.

وطبقا للتقرير، فإن موظف البيانات في الدائرة ينجز في المعدل 560 معاملة يوميا، لكن هذه الموظفة كانت تنجز 200 فقط، ملقية بباقي العب الوظيفي على زملائها. وعلى قلة عملها، فإنه كان مليئا بالأخطاء.

المصدر: Skynewsarabia.com

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *