سي ان ان — استضاف الرئيس الأمريكي باراك أوباما نظيره الفرنسي، فرانسوا هولاند، في مأدبة عشاء رسمية مساء الثلاثاء، وهي الأولى منذ ولايته الثانية.

أما الحدث فيعتبر سهرة اجتماعية راقية. وقد انضم إلى الرئيسين السيدة الأمريكية الأولى ميشيل وصفوة من المجتمع المخملي في العاصمة الأمريكية واشنطن ومنطقة هوليوود الأمريكية.

ووضعت قائمة الدعوات بناء على توصيات من الرئيس أوباما وزوجته، وكبار المسؤولين الحكوميين، ووزارة الدفاع الأمريكية، وأعضاء الكونغرس، والمحكمة العليا ووزارة الخارجية الأمريكية .

وغالباً، ما يطلب أيضا من نجوم السينما وقادة المجتمع ورجال الأعمال الحضور إلى حفل العشاء.

وارتدت ميشيل ثوب باللونين الأسود والأزرق من تصميم كارولينا هيريرا، واستقبلت هولاند بمرافقة أوباما إلى الخارج.

وعندما دخل الثلاثة إلى البيت الأبيض، كانت تسير وراء الرجلين. وعقد الحدث الرئيسي في خيمة في الحديقة الجنوبية التابعة للبيت الأبيض.

وقال أوباما خلال العشاء: “نحن الأميركيون كبرنا لنحب كل الأشياء الفرنسية، والأفلام، والطعام، والنبيذ، وخصوصا النبيذ. ولكن الأهم من ذلك كله أننا نحب الأصدقاء في فرنسا لأننا وقفنا معاً جنبا إلى جنب من أجل حريتنا لأكثر من 200 سنة.”

وقدمت للحضور أربع وجبات من المطبخ الأمريكي: الكافيار وبيض السمان، وسلطة الشتاء، وطبق لحم البقر من كولورادو، وحلوى الشوكولا.

وقبل بدء حفل العشاء، أصدر البيت الأبيض أسماء بأنواع النبيذ التي ستقدم، ومن بينها النبيذ الأحمر من ولاية كاليفورنيا الأمريكية وواشنطن والنبيذ الفوار من ولاية فرجينيا الأمريكية.

وبحسب ما ذكر الموقع الإلكتروني التابع للبيت الأبيض: “وراء السطح الخارجي للمشهد الاحتفالي الاجتماعي، يتم التركيز على الأعمال الحكومية، وجمع المعلومات، وتبادل الآراء، والتشبيك. ولهذه الأسباب، تعتبر دعوات البيت الابيض الأكثر أهمية، ورواجا.”

أما أوباما وهولاند فهما في خضم الدبلوماسية، حيث يواجهان التحديات الدولية التي تشمل الحرب الأهلية السورية، وطموحات إيران النووية، والمشاكل الاقتصادية في أوروبا.

ويذكر أن هولاند هو اشتراكي تم انتخابه في العام 2012، ووصل وحيدا إلى العشاء، بعدما انتهت علاقته بفاليري تريرفلر والتي كانت تعتبر سيدة فرنسا الأولى بسبب علاقته الغرامية بالممثلة جولي غاييه.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يأتي فيها رئيس فرنسي وحده إلى واشنطن، إذ حضر سلف هولاند ، نيكولا ساركوزي، مأدبة عشاء رسمية في البيت الابيض بعد وقت قصير من الإعلان عن انفصاله عن زوجته السابقة.

شارك برأيك

‫11 تعليق

  1. شو هالزوء الزفت يا مدام أوباما هالفسطان متل الباراشوت ههههه خصوصاً الضيف قصير كان المفروض تلبس فسطان ضيق

  2. أظن ان المصمم لي صمم ليهاالفستان حقد عليها وهدي احسن طريقة ليها لشفي غليلو منها ….تبقى دكرى إدكرها….

  3. كيفك نهى
    فعلا فستان لا يصلح للمناسبة او حتى يتماشى مع طبيعة الضيوف
    انا صراحة هيدول الأسبوعين لم يعجبني من فساتين المشاهير الا فستان الأميرة كيت
    في آخر مناسبة لها كله أنوثة وفعلا يصلح للأميرة

  4. ليس بطّال فستانها, تصميم Carolina Herrera
    و تفاصيل الفستان العلوي (bodice) يعكس الذوق الفرنسي, اعجبني اضافة la dentelle .. أما التنورة الزرقاء ممتلئة
    و حتى الحزام مميّز من ال velours يفصل بين الجزئين العلوي و السفلي

  5. و الله مو عارفه ليش حجزوا القاعه اضواء و انارات ..تكاليف عاليه….لو كانوا استقبلوا المعازيم تحت خايمة ميشال و وفروا المصاريف كان احسن

  6. وقال أوباما خلال العشاء: “نحن الأميركيون كبرنا لنحب كل الأشياء الفرنسية، والأفلام، والطعام، والنبيذ، وخصوصا النبيذ. ولكن الأهم من ذلك كله أننا نحب الأصدقاء في فرنسا لأننا وقفنا معاً جنبا إلى جنب من أجل حريتنا لأكثر من 200 سنة.”……………………………………………………………………………السياسة ما فيهاش أحبك و تحبني …السياسة مصالح … أعيدها مصااااالح و فقط!!
    عندما عارض جاك شيراك ضرب العراق خرج أغلب الأمريكان يسبون فرنسا و الفرنسيين و يستهزئون بهم لدرجة استهزائهم حتى بالمطبخ الفرنسي و معايرتهم للفرنسيين بكثرة أكل “الجبن” و معايرتهم كذلك ببعض الأطباق الفرنسية التي تحتوي على سيقان ضفاااادع !!أووووف مقرف!!
    و جاك شيراك بعد أن يئس و أدرك أن حربا على العراق آتية لا محالة و أنه قد يعزل فرنسا عن حلفائها،، استسلم و اختار في نهاية المطاف التودد ل US ..فلا مجال لشراء عداوتها!! و هو الأمر الذي كرسه خلفه ساركو الذي غازل الامريكان كثيراااااااا!!

    1. و لكن المطبخ الفرنسي شهي و مصنف كأحسن مطبخ عالمي يليه الايطاليانو ف الصيني ثم الاسباني ثم الامريكاني و المكسيكي ثم يليهم المغربي اممممممممممممممممممممممم لا يمكن للمطبخ المغربي ألا يحجز له مكانا بينهم ثم يليه التركي و اليوناني ف اللبناني ثم الشامي..!!
      أما الباراشوت الذي ترتديه ميشيل فأهم ما في الموضوع أنه عجبها و هذا بحد ذاته يكفي ههههه
      و تبقى جاكلين كيندي أحلى و أشيك و أرق من سكنت البيت الابيض 🙂

      1. للاسف معلومتك غلط ههه وبما اني متتبعة للمطابخ العالمية فالترتيب كالاتي :
        المطبخ الايطالي في المرتبة الاولى 2 المطبخ الصيني 3 الفرنسي 4 الاسباني 5 الياباني 6 الهندي 7 اليوناني 8 التايلندي 9 المكسيكي 10 الامريكي
        ولكن انا لا يملا عيني الا المطبخ الجزائري والمغربي لانهم متشابهان ههه

        1. سيرينا لاباس عليك؟
          التصنيف كل سنة يتغير و لكن الأهم أن تلك المطابخ تبقى دوما في المراتب المتقدمة هذا الاهم..
          و لا تؤاخذيني إن قلت لكي و أخيرا أول مرة أشوف شيء مغربي يعجبك الحمد لله .. 🙂
          سلامي لكي و تحياتي و يومك سعيد و دمتي بخير.. 🙂

  7. كافيار ونبيذ فرنسي وفستان ميشال.. بعشاء أوباما وهولاند….
    فيه حد ينورنا على كيفية تحضير اكلة” فستان ميشال” سؤا ل للحادقات!!!
    🙂

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.