>

تمكنت الشرطة السودانية، من فك لغز جريمة قتل وصفت بالأغرب في منطقة الباوقة بولاية نهر النيل. حيث لقى شاب سوداني مصرعه في بستان بالولاية، وسجلت الشرطة البلاغ ضد مجهول، بعد صعوبة التوصل إلى المشتبه فيه الحقيقي، وغياب أي خيط يرشد إليه.
لكن شخصا ملثما اقتحم قسما للشرطة بحماره، قائلا: إن دابته ضالعة في قتل الشاب، مقدما حججا وبراهين على «تورط حماره»، بحسب ما نقلت صحيفة «المجهر السياسي».
وأضافت الصحيفة السودانية أن الشرطة أخضعت الحمار لـ«إجراءات جنائية» فتأكدت من قتله الشاب، مما جعلها تحجزه في القسم، وتطوى ملف الجريمة.



شارك برأيك

تعليقان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *