>

كشف تقرير نشرته صحيفة “صن” البريطانية أن الملكة إليزابيث الثانية وابنها ولي العهد الأمير تشارلز تدخلا لوضع حدّ للخلاف بين دوقتي ساسكس ميغان ماركل وكامبريدج كايت ميدلتون.

وأشار إلى أن الأسرة الملكية سئمت من حالة الجفاء التي تسود العلاقة بينهما، مضيفاً أنها قررت تسوية الأمور.

ونقلت الصحيفة عن مصدر وصفته بالمقرب من الأسرة الملكية قوله إن الملكة والأمير تشارلز قررا التدخل.

وأضاف: “لقد تركا الأمور تتطور من دون أن يتدخلا. لكنهما جعلا كل أفراد الأسرة يفهمون أن عيد الميلاد مناسبة للقاء العائلي”.

وذكر أن اللقاء بين الدوقتين كان مزعجاً وغير مريح لكليهما، لافتاً إلى أنه لم يكن لديهما أي خيار آخر.

ويشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي يتدخل فيها الأمير تشارلز لتقريب المسافة بين ميغان وكايت، إذ لعب والد الأميرين وليام وهاري في أوقات سابقة دور ظابط الإيقاع للعلاقة بينهما لكي يضمن سعادة ولديه.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. وَقَد يَجمَعُ اللَهُ الشَتيتَينِ بَعدَما, يَظُنّانِ كُلَّ الظَنِّ أَن لا تَلاقِيا.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *