>

mbc.net-  طالبت كويتيات بفتح باب التجنيد الإجباري للنساء في الجيش، معتبراتٍ أنه من حقهن الدفاع عن وطنهن مثلما فعلت الصحابيات في المعارك، غير أن أصواتًا قليلة رفضت ذلك المطلب، واعتبرت أنه يغتال أنوثة المرأة التي مكانها المنزل.
وتحت عنوان “على الأبواب.. تجنيد إجباري للكويتيات”، قالت صحيفة “الوطن” الكويتية إن قسم المرأة بها استفتى آراء البعض للتشاور في خوض المرأة الكويتية التجنيدَ الإجباريَّ ومشاركتها في حماية الوطن والوقوف صفًّا مع الرجل!، وهل يصلح صدور هذا القرار ليُطبَّق؟
وحول مبرر طرحها هذه القضيةَ، أشارت الصحيفة إلى أن دولاً عربية تشهد توترًا ملحوظًا وانفجارًا سياسيّا زعزع الأمن والطمأنينة وأربك نفوس الشعوب، حتى ازدادت الأوضاع الداخلية والخارجية سوءًا يومًا بعد يوم، فاعتمدت دولٌ مبدأ التجنيد الإجباري للرجال، فيما توسّعت دول أخرى لتشمل النساء مسألة التجنيد الإجباري، لتلقى التدريب اللازم على الحياة العسكرية وتعلُّم فنون القتال اللازمة لذلك بحدها الأدنى بما يتناسب مع تلك المدة.


واعتبرت الصحيفة أن التجنيد الإجباري للنساء يأتي انطلاقًا من فكرة أن كل المواطنين رجالاً ونساءً متساوون في الحقوق والالتزامات، فيجب عليهم جميعًا أن يشاركوا في أداء الخدمة العسكرية دون استثناء ما دام الدستور قد نص على تساوي الالتزامات بينهم، ويدافعوا عن بلادهم الكويت إذا استدعى الأمر أن يهبُّوا لنجدته.
وجاءت أغلب التعليقات مؤيدةً لفتح الباب أمام التجنيد الإلزامي للنساء. وقالت بشاير غريب الطالبة بالحقوق، إنها من أشد المؤيدات لتجنيد الفتيات؛ فلديهن القدرة الكاملة على حمل السلاح، كما أن القرار سوف يعزز الولاء إلى الوطن ويحمِّل الشباب المسؤولية، كما سيزرع في النفوس ثقافة وطنية.
وأضافت أن “فكرة التطوع كان هو المصدر الوحيد بالنسبة إلى تجنيد الرجال في الجيش الكويتي منذ إنشائه عام 1949، حتى برز التجنيد الإلزامي في الكويت بصدور القانون رقم 13/1976، إلا أنه في عام 2011 قد أوقف رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع العمل بنظام التجنيد الإلزامي؛ لإنشاء مشروع بقانون جديد لتلافي كثير من سلبيات القانون القديم، ستُخفَّض فيه المدة الزمنية في الخدمة من سنتين إلى سنة واحدة، ويُطبَّق على جميع الشرائح الشبابية”.
من جانبه، نوَّه علي الناصر أنه من الجائز شرعًا أن تشارك المرأة في الدفاع عن وطنها، وأن تخوض الحروب مع الرجل؛ فالكويتية رغم أنها تنعم في حياة الرفاهية، فإنها في أوقات الشدة تقف في الصفوف الأولى. وخير دليل على ذلك شهيدات الكويت أسرار القبندي، ووفاء العامر، وسناء الفودري، وأنعام العيدان، وغالية التركيت، وكثيرات مثلهن. وأضاف الناصر قائلاً: “المرأة مثلما تمكَّنت من دخول السلك العسكري، فمن الممكن تطبيق التجنيد عليها”.
وأوضحت أنفال الكندري أن المرأة قد تملك كثيرًا من الطاقات لكنها مكنونة؛ فلماذا لا يُستفاد من هذه الطاقة فيما يخدم بلادها بالتجنيد؟! فليس من اللازم أن تُحبَس طوال الفترة وتُدرَّب كتدريبات الرجال، بل تُعلَّم الإسعافات الأولية وكيفية التعامل مع السلاح والأسس العسكرية؛ حتى تستفيد هي وتحمي أبناءها والوطن معًا، كما فعلت الصحابيات في المعارك؛ فقد ساعدن رجالهن في توصيل الطعام وخياطة الجروح والتموين.
وفي المقابل اعترض سليمان أحمد على قرار تجنيد المرأة؛ وذلك لأن الحياة العسكرية تغتال أنوثة المرأة، ولأن الفتاة مكانها المنزل لا جبهات القتال وتحمُّل المشقات، كما أن التجنيد يجب أن يكون اختياريًّا لا إلزاميًّا؛ فالمرأة تصلح للوظائف المدنية والخدمات الاجتماعية فقط، ولها خصوصيتها.



شارك برأيك

‫10 تعليقات

  1. يا صباح يا عليــــــم يا فتاح يا كـــــــــــريم
    —————
    ———————–
    —–
    المعارضون : لا لاغتيال الانوثة وبصير الطفولة ههههههه
    ازا هنا مستعدون فليش لااااااااااااا؟ احسن من غيرن من الرجال

  2. هههههههههههههههههههههه
    هذا اللي باقي التجنيد
    بدال العياره اللي انتم فيها نظفوا بيتكم وتفرغوا لبيوتكم المعفنه اللي مخلين الخدم تسرح وتمرح فيها ومو ملحقه تنظف زبايلكم
    وبعدين شكو دافعون عن البلد ليش رجالها وين ؟ ولا خلاص يعني صار راسكم براس الرجال
    روحوا جابلوا بيوتكم وكافي فساد وخلوا الديره على حالها وتقليد الاجانب مافيه خير
    وحقووقكم كلها ما خذينها على الكامل
    والله يا خوفي يجي يوم انتم اللي تخطبون الرجال وانتم اللي شسمه !!
    والرجال خلاص يقعد وانتم عليكم اللي خبري هههههههههههههههههه
    ماقول غير حسبي الله عليك يا بو بطاريه (( الزفت الشيخ صباح )) ربي ياخذك ان شاءالله
    ياللي خليت حريم الكويت هايته ومالها ردااد !!!

  3. عندكم عقود دفاع مشتركه مع بريطانيا وامريكا وفرنسا والمانيا وكندا لمئات السنين مالكم ومال دوخة الراس !! الغوا الجيش برجاله ونسائه وارتاحوا ببوتكم !! و مادام ماما امريكا راسها يشم الهوا ابن امه اللي يقدر يقرب عليكم !! الغوا الجيش وقوموا بتسريح الجنود واعملولهم دورة بلاستيشن !!

  4. ساهر خلينى أقول لك قصه قصيره قبل ما تنام ؟
    الحريم صاروا ضباط بالجيش والشرطه والحمدلله البلد راح تكون بأمان !
    تحب تسمع القصه يما ؟

  5. خليهم يروحوا على الجيش ماوراهم الا الرغي على الهواتف والمكياج والتسوق والأكل

  6. قصه فيها نسوان اكيد احب اسمعها .. لحظه بس استلقي على بطني واصغيلك باهتمام هههههههه لو صاروا ضباط بالجيش وصارت حرب بينا وبينهم انا اول جندي اقع اسير بايديهن هههههههههههههه

  7. ههههه
    إسمع يما
    فى أحدى السنوات كان الامير الراحل جابر الاحمد فى زيارة تفقديه لاحد المواقع الاماميه بين الكويت والعراق ( يعنى عندنا جبهه ) 🙂
    المهم الامير كان ذكى جدا وداهيه يعرف النغل وأبوه ! فتعرف كل شى يكون معد مسبقا خيمه ووجبه دسمه والمتعارف عليه فى زيارة كل أمير او رئيس دوله لجنده وبما أنه عرف منو معاه ومنو ضده فى 2/8
    وكان ما يحب طول القصه يحب 1 2 3 وخلصنا المهم إخوان بديو حاطين ربعهم للرزه فقام ملازم أول وألقى قصيده والجو كان مغبر وهوا وهو ماله خلق هالسوالف وبعدها طلع ضابط ثانى وألقى كلمه وبعدها طلع ملازم أول وقعد يشرح الوضع على الجبهه والسيناريو المحتمل فى حالة الهجوم ؟
    فوصل الملازم إلى سيناريو هجوم فرقة حمورابى وصار يصرخ بحماس فقرب الامير من عنده وطبطب على كتفه وقال له يا وليدى لو وصلت فرقة حمورابى لهذا المكان أظن السيناريو إننا ناكل غدانا أحسن !!!!!!
    فصار الجو متكهرب وحالة صمت رهيبه بس تسمع الهوا وعطاهم ظهره وراح للطياره وغادر ؟
    الستار الله وغيره كلام فاضى !!
    إشرب حليبك يما وتغطى ونام لا تبرد 🙂

  8. بلدوزر والله ماالومه .. الرجل عارف ان الحل مع شوارتسكوف واصدقائه وليس بيد هزاع ومطلق وخنيفر هههههه.. يما عفيه عفيه عفيه بعد قصه

  9. هههههه
    بس كافى يما عندى موضوع تونى شفته فيه رساله لى خلينى أرد عليه يما

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *