>

افادت مجلة “غالا” الفرنسية أن ​الأميرة ديانا​ كانت تواعد بعض الرجال بشكل سري بعدما علمت أن زوجها كان يواعد كاميلا.

وفي التفاصيل انها كانت تأخذهم ليلا إلى القصر الملكي للجلوس برفقتهم بسبب شعورها بالوحدة كما انها كانت تقود سيارتها بنفسها وتخبئ العشيق في صندوق السيارة كي لا يتنبه حراس القصر الملكي.

الا ان السلطات كشفت هذا الأمر، والمفاجأة انها أعجبت بحارسها الشخصي باري مناكي في عام 1985.

وعندما خرجت علاقتهما الى العلن، تم طرده من عمله، وبعد ذلك عثر عليه مقتولاً في وقت لاحق.

وكانت معجبة بمعلم الفروسية جايمس هويت ودامت علاقتهما 4 سنوات، وانضم للائحة ايضا الطبيب الباكستاني حسنات خان ودودي الفايد الذي توفي معها في الحادث.




شارك برأيك

تعليق واحد

  1. ديانا ماتت و لم تمت القصص المنسوبة اليها ! كانت صورها في حياتها مصدر دخل كبير للمجلات و الصحف الصفراء و الباباراتزي. و الان حتى بعد مرور عشرون عاما على وفاتها لاتزال المجلات تتكسب من وراء قصصها ؟ ياللمسكينه لن يعرف الناس مدى صدق هذه الروايات من كذبها فلم تعد موجودة لتثبت ذلك . احترموا شعور أولادها على الأقل , حتى طليقها لم ينسى ان يسئ اليها في ذكرى ميلاده السبعين !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *