>

عثر على جثة فتاة صغيرة تبلغ من العمر ثلاث سنوات بعد أن وضعت في عداد المفقودين والقاتلة هي والدتها.

فقد أفادت شرطة لاس فيغاس في أميركا أن الطفلة داج هانت توفيت متأثرة بجروحها وعثر عليها داخل حقيبة سميكة داخل خزانة ملابس.

وكانت والدتها عائشة إيفون توماس قد اتصلت بالشرطة في وقت سابق مدعيةً أنها فقدت أثر ابنتها أثناء ذهابها إلى محل البقالة مع أشقائها.

فبدأ عناصر الشرطة بالبحث في المنطقة ليجدوا الطفلة المسكينة جثّة هامدة في شقة والدتها، فاعترفت المرأة البالغة من العمر 29 عاماً حينها أنها ضربت ابنتها لأنها تبولّت على نفسها وبللت سروالها.

وشرحت أنها أصيبت بالذعر عندما سقطت الطفلة فاقدةً للوعي اذ لم تكن تنوي قتلها فلفت جسدها في أكياس ووضعتها داخل حقيبة سميكة.

وألقي القبض على توماس التي تنتظر في السجن جلسة محاكمتها في 1 أكتوبر لتحديد ما إذا كانت ستواجه المحاكمة بتهمة القتل أم لا.
المصدر: lbcgroup.tv



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *