شرّعت كولومبيا زواج ثلاثة أشخاص معًا وسمحت لهم بأن يشكلوا عائلة واحدة في حالة هي الأولى من نوعها.

وقال كل من الممثل فكيتور هوغو برادا وشركيه مدرب الرياضة جون اليخاندرو رودريجيز والصحافي مانويل خوسيه بيرموديز “نعم” بحضور كاتب عدل، ما جعل ارتباطهم ارتباطًا رسميًا.

وقال أحدهم “نحن عائلة، عائلة متعددة الأطراف لأول مرة في كولومبيا”.

ويندرج زواج هذا الممثل وشريكيه في نظام “ترييتا” الذي يسمح لثلاثة أشخاص بأن يتزوجوا معًا.

ومع أن هذا النوع من العلاقات شائع في كولومبيا، لكنها المرة الأولى التي يقر فيها بشكل قانوني، بحسب ما أوضح المحامي والناشط الحقوقي خيرمان بيرفيتي لوكالة “فرانس برس”.

شارك برأيك

تعليقان

  1. لا اعرف ما هذه الموضة الحقيرة التي تنتشر في العالم هذه الأيام عن الشواذ و حقوقهم و نشر قصصهم المقرفة ليظلوا في واجهة الأحداث … أنتم ناس مقرفين مارسوا قرفكم في الخفاء على الأقل و احترموا قيم المجتمعات الحقيقية التي تريدون تشويهها … لعنة الله على كل فاسد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.