>

ارتداء الكعب العالي طوال الوقت في العمل ووضع مساحيق التجميل وتجديدها كل فترة من قواعد العمل …

كانت هذه بعض قواعد العمل في وكالات التوظيف البريطانية على النساء العاملات، وذلك قبل أن تعترض نيكولا ثورب رافضة ارتداء الكعب العالي ذات صباح فتعاد إلى منزلها بدون أجر اليوم.

وبعد أن بدأت ثورب (27 عاما) التماسا ضد إجبار النساء على ارتداء الكعب العالي على الموقع الإلكتروني للبرلمان حصل على152420 توقيعا أصبح تمردها محور حديث وطني وقاد إلى تحقيق أجراه المشرعون عن قواعد الزي في أماكن العمل في بريطانيا.

وجاء في التقرير، إن فرض قواعد تميز ضد النساء على الزي منتشر في بعض القطاعات وتٌجبر النساء بشكل مستمر على ارتداء الكعب العالي في العمل وفي وظائف تقضين أغلب أوقاتهن فيها واقفات على أرجلهن فتعانين من آلام ومشاكل صحية.

وذكرت ثورب معلقة على التقرير “قد يكون الأمر بدأ بالكعب العالي لكن ما كشف عنه بشأن التمييز في أماكن العمل في بريطانيا مهم للغاية.”

وبموجب قانون المساواة البريطاني يتعين أن تفرض قواعد الزي في مكان العمل على الرجال والنساء على حد سواء لكن المشرعين قالوا إن انتهاك القانون منتشر بدرجة كبيرة في قطاعات منها الفندقة والسفر ووكالات العمل المؤقت والضيافة ومبيعات التجزئةارتداء الكعب العالي طوال الوقت في العمل ووضع مساحيق التجميل وتجديدها كل فترة من قواعد العمل …



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *