>

الثالثة بين 5 ملكات جمال مرجحات لتفوز إحداهن بمسابقة “ملكة جمال العالم” هذا السبت في الصين، هي ملكة جمال لبنان فاليري أبو شقرا، التي كانت الأولى في ترجيحين سابقين أعلن عنهما موقع شهير دوليا بأخبار الجمال وتوابعه، هو Global Beauties الناشط منذ تأسيسه قبل 17 سنة في البرازيل، بكل ما له علاقة بالمسابقات وملكاتها، وله لجان تحكيم خاصة، إضافة لاعتماده على استطلاعات ينظمها.

في أحدث جردة ترجيحية أعلنها الموقع عن المتنافسات بمسابقة “ملكة جمال العالم” ونشرها أمس الخميس، احتلت الأسترالية تس ألكسندر، المركز الأولى بإمكانية الفوز بالتاج المسيل للعاب الجنس اللطيف، تلتها الفرنسية من أصل تاهيتي، هيناريري تابوتو، بحسب ما يبدو في صورة تنشرها “العربية.نت” لبيان الترجيح المتضمن اللبنانية أبو شقرا في المركز الثالث، فيما جاءت ملكتا جمال البرازيل وبولندا، كاتارينا شوي نونس ومارتا كاج بالوكا، في المركزين الرابع والخامس.

المنافسات للبنانية، من اليمين ملكة جمال أستراليا وبولندا والبرازيل وفرنسا

تاهيتية منافسة قوية للأسترالية واللبنانية معا

ذكر “غلوبال بيوتيز” أيضا، أن مسابقة هذا العام تختلف بأنها لا تضم مرشحة أو اثنتين شبه مضمون فوز إحداهن باللقب، كما في مسابقات سابقة جاءت نتائج 8 منها مطابقة تماما لترجيحاته، حتى في الوصيفات، وشرح أن ملكة جمال فرنسا منافسة قوية للبنانية والأسترالية معا، لأنها قد تلفت انتباه لجنة الحكام إليها بسبب ما حدث في 13 نوفمبر الماضي من إرهابيات “داعشية” استهدفت باريس “لذلك ففوزها باللقب قد يجعل منها سفيرة كاملة المواصفات لترويج المسابقة وقضاياها”، وفق تعبيره.

فاليري أبو شقرا، عمرها 23 ووزنها 52 وطولها 1.70 وتدرس الاعلام في الجامعة اللبنانية الأميركية

وملكة جمال فرنسا هي الوحيدة التي يرافقها فريقان: فرنسي، وآخر من 30 شخصا من “تاهيتي” المولودة فيها، والمعتبرة أكبر جزر “بولينيسيا الفرنسية” المعروفة كخمسة أرخبيلات في متاهات المحيط الهادي. أما عن بقية المرجح فوز إحداهن، فلم يشرح الموقع شيئا، سوى أنه أضاف 5 منافسات أخريات ليضعهن بين العشر الأوائل، وهن ملكات جمال جنوب السودان وفيتنام وكولومبيا والصين والفلبين.

ومما شرحه Global Beauties أنه اعتمد في اختياره المرجحات للفوز بتاج الجمال العالمي على استطلاعات قام بها في المدينة الصينية التي ستجري فيها المسابقة. كما اعتمد على لجنة تحكيم من 10 أشخاص نشر أسماءهم، وهم من بريطانيا وجنوب إفريقيا وآيسلندا وفيتنام وبويرتو ريكو وتايلاند وأوكرانيا والبرازيل وبلجيكا وأستراليا.

العربية الثانية في المسابقة، هي التونسية مروى هاني

لا شرح لتراجع اللبنانية من الأولى إلى الثالثة

وسبق للموقع أن نشر ترجيحين سابقين، احتلت اللبنانية أبو شقرا المركز الأول بإمكانية الفوز باللقب فيهما معا، وتنشر “العربية.نت” صورتين عن الترجيحين نقلا عن “غلوبال” أيضا: الأول في 28 نوفمبر الماضي وتلتها فيه ملكات البرازيل وفرنسا وفيتنام وبولندا. أما الثاني، فنشره في 8 ديسمبر الجاري، وتلتها ملكات جمال فرنسا وبولندا والبرازيل وفيتنام، إلا أن الموقع لم يشرح سبب تراجعها من الأولى في الترجيحين السابقين إلى الثالثة في أحدث ترجيح له أمس الخميس.

ملكة 2014 الجنوب افريقية رولين ستراوس، والفائزة في 1951 بأول مسابقة، كيرستن هاكانسون

أما عن المسابقة التي تشارك فيها 117 مرشحة، بينهن عربية ثانية هي التونسية مروى هاني، فستجري السبت في مسرح Beauty Crown الكبير، بمدينة Sanya المعتبرة ثالث أكبر مدينة في جزيرة “هاينان” بالجنوب الصيني، وهي الرقم 65 بعد الأولى التي شاركت فيها 26 مرشحة، وفازت بتاجها في يوليو 1951 بلندن، السويدية Kerstin Hakansson البالغ عمرها حاليا 86 سنة، والتي تنشر “العربية.نت” صورتها يوم فوزها، مع صورة ملكة جمال جنوب إفريقيا، رولين ستراوس، الفائزة العام الماضي باللقب في لندن على 120 مرشحة.



شارك برأيك

تعليقان

  1. akid fiha shrsh sury

    len
    3mlu 3n jad drase fkan awl nsa2 jmilat dun tjmil jra7y hom elpoloniat
    hnngaryat
    rqm thlatha nswan surya
    klma fi shy mni7 daimn hwa lubnany lesh?

    3mlu rené angeli lubnani
    haha
    llasaf

  2. ما بعرف يا شام رغم انو ما بجرب اقرا هذه الكتابه لان صعبه انو تنفهم
    او جمله فهمتها سبحان الله 🙂
    مش يمكن بيوور لبنانيه 🙂
    تحياتي لك ولنور

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *