>

أثار الشيخ علي الخليل  الجدل، خلال الساعات الماضية في لبنان، وذلك بعد ظهوره في مقطع فيديو وهو يعتذر عن قرائته القران في جنازة الراحل لقمان سليم.

وكانت عائلة الناشط لقمان سليم قد أقامت، أمس الخميس، حفلا تأبينيًا في الضاحية الجنوبية في حضور عدد من الأصدقاء والسفراء الأجانب، ومجموعة من رجال الدين المسيحيين والمسلمين، وناشطين من المجتمع المدني.

وكان المشهد في البداية يبدو وطنيًا وجامعًا بإمتياز، حيث شارك الشيخ علي الخليل في تأبين لقمان سليم، ودعا للفقيد وقرأ بعض الآيات من القرآن الكريم. غير أنه وبعد هجمةٍ شرسةٍ شُنّت ضدّه على وسائل التواصل الإجتماعي اتهمته بالعمالة، فاجئ الخليل الجميع، فخرج بفيديو إعتذار، مؤكدًا أنه لم يكن يعلم أنه كان يقرأ على هذا الشخص “الخارج عن الخط”.

وقد اثار اعتذار الشيخ علي الخليل استغراب الكثيرين حيث تساءل الكثيرون أنه كيف لـ “شيخ أن يعتذر عن قراءة القرآن على روح شخص بخالفه بالأفكار!”.

كما علقت الفنانة اللبنانية اليسا على اعتذار الشيخ قائلة “ويل لأمة يعتذر شيخها عن قراءة القرآن الكريم على روح الضحية.. ولا يعتذر فيها القاتل عن ارتكاب الجريمة!”.

وينتمي سليم الى الطائفة الشيعية، لكنه كان من أشد المنتقدين لحزب الله المدعوم من إيران. ولم يمنعه ذلك من تحويل دارة عائلته في الضاحية الجنوبية لبيروت، معقل حزب الله، إلى مقر لعمله ونشاطه ومركزا لجمعية “أمم” للتوثيق والأبحاث التي أسسها.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *