تذيّل لبنان وأفغانستان قائمة الدولة الاكثر سعادة في التقرير الذي يصدر سنويا بإشراف الأمم المتحدة منذ عقد من الزمن بينما نالت فنلندا لقب “أسعد بلد في العالم” للسنة الخامسة على التوالي.

ومع علامة 7,82 على 10، تصدّر البلد الاسكندينافي الذي يضم 5,5 ملايين نسمة التصنيف متقدماً على الدنمارك وأيسلندا وسويسرا وهولندا، وهي دول حافظت على مراكزها في أعلى الترتيب السنوي الذي تهيمن عليه البلدان الأوروبية وخصوصا في أوروبا الشمالية.

وأظهر ”تقرير السعادة السنوي“ الذي يصدر بإشراف الأمم المتحدة منذ 2012، أن ”التقدم الأكبر“ في التصنيف ”سُجل في صربيا وبلغاريا ورومانيا، فيما شهد لبنان وفنزويلا وأفغانستان التراجع الأكبر“.

واحتل لبنان الذي يشهد أزمة اقتصادية خانقة صنفها البنك الدولي من بين أسوأ ثلاث أزمات في العالم منذ منتصف القرن التاسع عشر، المركز ما قبل الأخير مع 2,95 نقطة متقدما على زيمبابوي، فيما احتلت أفغانستان المرتبة الأخيرة في التصنيف مع 2,40.

وتعتمد الدراسة السنوية خصوصا على إحصاءات لمعهد ”غالوب“ تقوم على طرح أسئلة للسكان عن نظرتهم لمستوى سعادتهم، مع مقارنة النتائج بإجمالي الناتج المحلي في البلاد وتقويمات تتعلق بمستوى التضامن والحرية الفردية والفساد، لإعطاء علامة إجمالية لكل بلد.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. لبنان ممكن لان فيها حزب الشيطان
    افغانستان تحسنت بعد انسحاب الامريكان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.