>

انتشرت لقطات مسربة من القمة العربية التي عقدت في 1990؛ على خلفية الغزو العراقي للكويت أظهرت محاولات القذافي إفشال القمة باعتراضه على قرار انقاذ الكويت.

وبدت في الفيديو سيطرة كلا من العاهل السعودي الراحل الملك فهد و الرئيس المصري الرحل محمد حسني مبارك واضحة في الفيديو حيث تجاهلا الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي الذي ظهر غاضبا وهو يرفع صوته معترضًا على ما يحدث معلنًا عدم اقتناعه بالتصويت بالأغلبية قائلا ان نظام الجامعة ينص على اتخاذ القرارات بالاجماع وليس بالاغلبية.

يذكر أن قمة 1990 عقدت في القاهرة بشكل طاريء في التاسع والعاشر من أغسطس بعد غزو العراق للكويت وكانت جلساتها سرية.




شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. الاتحاد قوة رحم الله الملك فهد قدم مبادرة لحل القضية الفلسطينية عام 82

  2. كانت نقطة التخلف وعصور الهمجيه في العراق من لحظة هجوم صدام على العراق
    سلمت لايران ودخلت في عصور الظلام وصارت كل يغداد حسينيات ولطم وقلت المساجد ومن يحارب المساجد يذله الله والدليل الحالي اذربيجان مشغوله باغلاق 12 مسجد للسنه وارمينيا تهاجمها ومحتله 20 % من مساحتها
    العجيب اذا حكم الشيعه اغلقوا المساجد ولكن لم نسمع ان السنه في حكمهم اغلقوا الحسينيات
    السبب معروف واثق الخطوة يمشي ملكا.
    الفطرة السليمة تتجه للحق وتترك الدجل والتخلف

  3. في 2006 اغتال العراقيين بمساعدة الصفويين صدام في ايام عيد الاضحى
    ماذا يقولون عن هذا الاغتيال الان؟

  4. غزو العراق للكويت فخ امريكانى وقع فيه صدام بطمعة
    والنتيجة تدمير العراق على ايدى العرب انفسهم وقتل صدام ايضا
    شوفتوا التخطيط الصهيونى ليس له حدود

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *