>

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن القبض على مواطن اتهمه أهالي قريته بأنه “دراكولا” يعيش على مص الدماء وأكل اللحوم النيئة.

ووفقا لما أورده الموقع الإلكتروني لجريدة “التحرير” المصرية، فإنه تم التحفظ على شخص بعد شكوى عدد كبير من أهالي قرية “الغنيمية” التابعة لمحافظة الشرقية، إحدى محافظات دلتا مصر.

وأبلغ شقيق “الدركولا” الأمن عن قيام شقيقه بأمور غريبة من بينها مص دماء الحيوانات قبل ذبحها وسلخها وأكل لحومها نيئة.

وكان الرجل “الدركولا” يقوم باصطياد القطط والكلاب ومص دمائها، فضلا عن تهديده لحياة المارة من أهل القرية.

وعن السبب الذي حول الرجل إلى “دراكولا” قال شقيقه في البلاغ أن شقيقه مرض بهذا الداء منذ 8 سنوات، بعدما باع ميراثه وذهب إلى جنوب سيناء وفتح محل جزارة هناك وشارك آخرين في تجارة الماشية، ولكنه خسر كل رأس ماله، فتبدل حاله وبدأ يشك في كل من حوله، حتى زوجته وكان يتهمها دائمًا بمحاولة دس السم له في الطعام، لكنه عولج من المرض بعدما تم إيداعه بإحدى مستشفيات العلاج النفسي، غير أن الجميع فوجئ بعودة المرض إليه مرة أخرى.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *