>

(CNN)– سئل الأمريكيون في العقد الرابع من القرن الماضي عبر شركة غالوب لاستطلاعات الرأي، “إذا حصلتم على وظيفة جديدة، وكان لديكم الحق في اختيار جنس المدير، فهل تفضلون رجلاً أم امرأة؟”
وأظهر الاستفتاء – الذي جرى في العام 1953 – أن ثلثي المواطنين يفضلون العمل تحت إدارة رجل. وفي المقابل، عبر ثلث الأمريكيين فقط في العام 2014 عن تفضيلهم لذلك الأمر.
ويذكر أنّ هناك حوالي تسعة ملايين شركة تجارية مملوكة من قبل النساء في الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى إطلاق 1200 مشروع تجاري للنساء خلال العام الماضي، وذلك بحسب تقرير بعنوان “حالة الأعمال التجارية التي تملكها النساء في العام 2014،” والذي أصدرته شركة “أمريكان إكسبرس” للخدمات المالية.
ورغم أن الشركات التجارية التابعة للنساء ما زالت تستمر في النمو، إلا أنّها تعتبر صغيرة نسبياً، إذ توظف نسبة 6 في المائة فقط من القوة العاملة في البلاد، وتساهم بنسبة أقل من 4 في المائة من إيرادات حركة التجارة، أي النسبة ذاتها التي كانت مسجلة في العام 1997.
وقالت المديرة التنفيذية لمجلس الأعمال الوطني للمرأة آماندا براون، إنّ المرأة “لا تتطور وتتسلم المناصب التنفيذية بالشكل الذي ينبغي عليه،” مضيفة: “ليس من المستغرب، تفضيل النساء للعمل تحت إشراف مدراء ذكور، إذ يفضلن التمسك بالأمور المتعارف عليها.”
وكشف استطلاع للرأي صادر عن “غالوب” عن تفضيل 39 في المائة من النساء لرئيس رجل، في مقابل تفضيل 25 في المائة لامرأة. وقال 34 في المائة من المستطلعين إن الأمر لا يشكل لديهم أي فارق.
وبصورة إجمالية، أفاد 46 في المائة من النساء والرجال بعدم وجود فارق في جنس المدير، إذا كان رجلاً أم امرأة.
وأوضح رئيس تحرير “غالوب” فرانك نيوزبورت، أن “القضايا الجندرية تعتبر ذات أهمية بالغة في مكان العمل، ما يمنحنا نظرة ثاقبة للتعمق في هذه القضايا،” مضيفاً أن “أحد الأسباب لطرح السؤال حرفياً ضمن ذلك السياق، يتمثل بأهمية تزويدنا بتوجهات طويلة الأمد، والتي تعد في غاية الأهمية.”




شارك برأيك

‫12 تعليق

  1. في زمن قل فيه الرجال الرجال وأصبحت الوظائف ناعمة مثل سياحة وسفر صناعات الاكترونية تجارة كماليات بنوك مصارف وعشرات المجالات أمثالها أكيد الأمريكان والغربين وحتى الطبقة المخملية في دولنا العربية يجدون الأصلح ان تدير تلك الوظائف امراة ونساء ذوات حسن كمان ههههه( رغما عن انف ابو سروال )
    لكن هذه الوظائف يجب ان يديرها كادر نساءي كامل دون اين يشاركهم بها الرجال ( إذا استثنينا قليلي الرجولة وكثيري الميوعة )
    فلا ينفع ان يشتغل رجل رجل تحت إمرة امراة … خاصة صاحب شخصية رجولية طاغية فذلك سيسبب ذوبانها حتما دون ان تشعر او تبوح فيه ويتراوى لها فارس الاحلام الذي رسمته نفسيتها وهي صبية صغيرة ! فان لم تكن متزوجة تمنته زوجا وان كانت زوجة ندبت حالها أنها متزوجة من المتنيل ههه الي في البيت بين الذي يعمل عندها أكثر استحقاقية !! و هههه يحتاج له خلع ….
    فعلى الرجال الرجال ذوي الشخصيات الفروسية ان لا يقبلوا العمل تحت إمرة امراة اشفاقا ورفقا بقلبها الرهيف فمصيرها مهما كابرت الوقوع ذوبانا ……
    شخصيا ارفض ان يكون مديري ( لو لم اكن مدير نفسي او فتى الساحات لا الباحات ) الا شيخا عجنته الحكمة والتجارب وفقه الدنيا اي انه يحمل عشر شهادات دكتوراة وخمس اجتهادات حوزوية بلقب اية الله !!
    امراة وحسناء لا تنفع للحسيني مديرة … حسناءي لتكن مديرة قلبي فقط ومن منازلهم حصرا على سنة الله ورسوله .

    1. مساكين البعض..!
      مجرد ان تحكي كلام لعام يس فيه ذكرهم او يخصهم يحسبوه على انفسهم لانه يضرب الوتر الحساس الذي يعانون منه فينبحون بجنون يهاجمونك بلا داعي ودون ان تهاجمهم بالاسم او ما يسميه القران الكريم حسدا من انفسهم !
      طيب ما دخلي انا وهم ليس لهم رجولة وهي منحة السماء ؟
      ليبقوا إذن مسخرة للنسوان ومع الخصيان بدل ان يتدخلوا براي نابع من الفرسان .
      انشري سيدتي المراقبة الحسناء هذا التعليق بدل التعليق الذي منعتيه أسف جداً ان كان …
      ومع هذا رأفة بمن هو تحت يدك من العاملين وفي مقدمتهم حبيبنا الأستاذ سام .

  2. أنا كإمرأة أفضل مديري رجلا ليس لكي أعشقه و لكن لأن لي تجارب مع مديرات سيدات و كانت التجربة سيئة للأسف.. جربت أشتغل تحت إمرة مديرة امرأة و كانت قاسية التعامل.. و جربت ان تكون المسؤولة المباشرة عني امرأة و كانت الغيرة و النميمة و التعامل بأسلوب يطبعه التحيز هو سيد الموقف.. وصلت لحد إطلاق شائعات عني و أمور آخرى أفضل نسيانها 🙁
    و اليوم مديري رجل.. رغم بعض المشاكل الصغيرة و لكن مرتاحة من الكثير من الأمور و لله الحمد!

  3. ما عنديش عُقدة تكون مديرتى إمراة، هو لحد الآن ما حصلش ولكن إن حدث لن أعانى نفسياً من ذلك أو أعترض ما دُمت لم أجرب هذا أو آرى منها ما يُثير حفيظتى ! يعنى هجرب و هاخد الموضوع بصدر رحب حتى يُثبت العكس لكى أقرر أقبل أم لا !
    __________________________________________________
    أما عن تجاربى الشخصية فتعاملت مع زميلات فى العمل، و بحُكم طبيعة وظيفتى و إحتكاكى بشركات أخرى فى العمل فأكيد إحتكيت بموظفات سيدات و آنسات.
    ورأيى فى هذا، إوعى تاخد شُغل ورا واحدة و تعتمد عليه دون مُراجعة !!! بالبلدى كده ( هتلبس فى الحيط ) لازم تراجعه ولو تطلب الأمر إنك تعيده عيده. طبعاً هذا ليس راجع لضعف المرأة فى الأداء !! ولكن لإنشغالها بأشياء أخرى كثيرة غير العمل كالذى قالته مريم ! الغيرة- الكلام فى أمور أخرى كثيرة و خارجة عن إطار العمل- و مُمكن أمور عاطفية تؤثر على تركيزها … كل هذه العوامل تجعل تركيز المرأة ليس بالكامل فى العمل و بالتالى يؤثر على كفائتها الإنتاجية !

  4. طبعاً طبعاً طبعاً رجل!!! و لا اريد احد من الرجال يتفلسف و يقول ما عندي مانع و خاصتاً اللي عامل فيها مسئعة قصدي مسقف و هو عارف نفسه كويس هههه

    كان عندي تجربة مع كم وحدة و كل يوم عراك!

    1. فعلا كذلك
      إذا كان فيك عقدة فليس كل الرجال زيك !
      المشكلة في الحساسية النساءية الزاءدة عند بعض الذكور وليس الرجال ! فيحسبون هم المقصودين باقل تلميح او حكي وهذه أخذوها من طبيعة عملهم تحت قيادة امراة ولو لفترة قصيرة شابها ههه العراك !!!!
      طبعا هناك رجال اضطرتهم الظروف للعمل تحت إمرة امراة لكن ذلك لم يغيرهم ولا المديرة تحسست من شخصياتهم القوية لان أصلا في بيتها او مخيلتها حلمها الخاص !
      فشخصية الأستاذ سام القوية مثلا لم تؤثر على سير العمل في نورت الموقرة ( يلا انا ناقص منع او مسح تعليقات ) هههه.

      1. مش فاهم المناسبة بصراحة من تعليقك !
        و كل إللى أقدر أقولهولك أنى موجه كلامى للأخ دلشاد بطريقة غير مُباشرة مثلما فعل معى، ولكنى على قناعة تامة انه سيفهم أننى أقصده مثلما أنا فهمت أنه يقصدنى و التعليقين سواء كان تعليقه أو تعليقى بغرض المُداعبة.
        أنا مش متأكد إنك أخدت تعليقى عليك أم لا، لكن إللى متأكد منه إنك بترسل رسالة غير مُباشرة لأحد عن طريق تعليقى ! و إسمحلى أنا برفض ذلك !

        1. فيب
          كل الشغلة هو اني وجدت تعليقك مناسب اتفق معه ، فعندما نتحدث في العام الغير مخصص لا يلغي وجود استثناءات فلا يحتاج البعض ياخذ على نفسه او يعتقد انه المخصوص كما تفضلت بتعليقك الذي اتفق معهه وربما استخدمته رسالة او وسيلة إيضاح ومزح بريء مع كادر جريدتنا كي لا تمل قلوبهم من مشاكلنا هههه ولهم في طرفات الحكمة المبتسمة تعويض … تحياتي لك ولجميع الآنسات والسيدات والسادة الكرام .

  5. ماشي يا عم فيب! والله اخذت بتارك هههه

    صدقت منك و ما كنت اريد اطول التعليقات ههه لعبتها صح! تحياتي..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *