>

قتل صباح الخميس الماضي سبعة اطفال ومعلمة في دار للحضانة في مدينة جاناوبا البرازيلية على يد ناطور المبنى الذي قام برشهم بالكحول واحراقهم.
في التفاصيل، قام الحارس برش الاطفال الموجودين داخل الحضانة بالكحول واشعل النار بالمبنى.

واسفر الحريق عن وفاة سبعة أطفال ومعلمة تبلغ من العمر 43 عاماً كما واصيب نحو اربعين شخصا بجروح ونقلوا الى المستشفيات القريبة من المنطقة. وتوفي الرجل نفسه محترقا بعد ساعات وذكرت السلطات المحلية المكلفة بالتحقيق ان الحارس يعاني من “مشاكل عقلية”.

واعلنت بلدية جاناوبا الحداد الرسمي سبعة ايام بينما حرص الرئيس البرازيلي ميشال تامرعلى التعبير عن تضامنه مع ضحايا هذه الحادثة المؤلمة.



شارك برأيك

تعليقان

  1. الخلل العقلي أصبح شماعه لكل الجرائم على مايبدو .
    الله يلطف بحال امهات الأطفال .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *