>

كتبت الناشطة السعودية لجين الهذلول، أمس الأربعاء، تغريدة هي الاولى لها منذ سنوات عبر حسابها في  تويتر، بعد إطلاق سراحها.  

ونشرت لجين الهذلول سيلفي لها ظهرت فيها مبتسمة وعلقت كاتبة: “أعود بقلب ملييء بالامتنان، لكنه مصاب بكدمات من 1001 خيبة أمل”.

والرقم 1001 هو عدد الأيام التي أمضتها لجين في داخل السجون السعودية منذ اعتقالها في 2018.

وكانت السلطات السعودية قد أطلقت سراح لجين الهذلول في 10 فبراير/شباط الجاري.



شارك برأيك

تعليقان

  1. يعني ما انكسر قلبكم على فتاة في مقتبل العمر تدمرت حياتها سنوات طويلة في السجن ، بينما شتيمة عفوية مني لسلومي الاهبل وابنه صرصورة جعلكم تمنعون تعليقي ؟؟؟؟؟ وتعتبروه تعدي على القيم والأخلاق الصحفي ؟؟ يخيبكم انتم وال سعسعوع معا ههههههههههههههههه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *