>

بعد العديد من التقارير الإعلامية التي تحدثت في وقت سابق عن أن ​ميلانيا​، لا تخلد إلى النوم مع زوجها الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ في الغرفة نفسها داخل البيت الأبيض، ومنذ أن تزوجت منه سنة 2005 وأنجبت منه الابن بارون، كشف الكاتب الأميركي لورانس ليمر عددًا من الخبايا في العلاقة العاطفية بين الزوجين، في كتابة “مارالاغو.. داخل بوابات السلطة في قصر ترامب الرئاسي”، بعد سلسلة كبيرة من الشائعات حول الزوجين.
ويقول لورانس، ان العلاقة بين ترامب وزوجته ليس كما صوّرها الإعلام، فهي على الرغم من اتسامها ببعض الأشياء الغريبة إلا أنها ليست متوترة كل هذا التوتر الذي أثاره الإعلام، اذ قال ان الزوجين كانا يتبادلان القبل في منتجع مارالاغو في ولاية فلوريدا، وأضاف الكاتب: “إنهما يفعلان ذلك بغض النظر عن الموجودين في المكان حتى وإن تعلق الأمر بالأحفاد”.




شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. باين عليه بياكل كثير دونالد من ماكدونالدز وبيشرب كثير الكولا وبالليل بيشخر شخير الحلاليف وبيرجع الكولا كركركركركر لهذا فضلت تبنام في غرفة تانية احسن ما تنام مع الحلوف

  2. هناك من يحب أن ينام لوحده و يتضايق من وجود شخص آخر معه في نفس المكان !
    أنا على سبيل المثال، إذا نامت أختي بنفس الغرفة التي أتواجد بها لا أرتاح !
    و دغري الصبح أصرح لها بعدم ارتياحي،
    الكل صار يعرفني لا أحب تقاسم الغرفة مع أحد و السلام ،، قالوا ناس زمان: ما فرق الله الريوس غير باش ترتاح!
    أحب عيشة الحرية

  3. يا خبر ابيض !!!
    دولة عظمى يديرها رئيس لا يفخذ ليلا ؟؟!!! اكيد قراراته تكون بايخة ، ومتنيلة بستين نيلة !!! اعوذ بالله ان اموت عزباً !! حتى رسول الله صلى الله عليه واله ، كان يقول ان كان يخشى شيء فانه يخشى ان يموت عزبا ، فهذا غير مستحب في الشريعة ، الولية الي متعلمة تنام بغرفة لوحدها ، اجبرها ليلتين تنام على صدري ، فتطلع تقول : الى الأبد سانام على صدرك او اموت على دفاتر اشعارك ، فليس هناك منطقة وسطى ما بين الجنةً والنارِ ، الولد قباني كان فاهم الوضع الكلكامشي عندما كتب أشعاره .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *