تم مؤخراً إزاحة النقاب عن أحد أهم الأسرار المؤلمة في حياة الأمير ويليام، والذي يتعلق بوعد قطعه لوالدته قبل وفاتها بسنوات قليلة، لكنه لم يتمكن أبداً من تنفيذه بسبب رحيلها المفاجئ إثر حادث سيارة في العاصمة الفرنسية باريس.

وكان بول بوريل كبير خدم الأميرة الراحلة ديانا قد أصدر مؤخراً كتاباً بعنوان “واجب ملكي”، عرض من خلاله بعض الأسرار التي تخص أميرة القلوب، ومن بينها العهد الذي قطعه ابنها الأكبر الأمير ويليام على نفسه.
prince-william-princess-diana-death
وكان الأمير ويليام قد أقسم لوالدته أنه سيعيد إليها لقب “أميرة ويلز” عندما يصبح ملكاً لبريطانيا، وذلك بعد أن لمس حزنها الشديد نتيجة سحب الملكة إليزابيث الثانية لألقابها بعد طلاقها من الأمير تشارلز، ولكن وفاة والدته وهو مازال صغيراً منعته من تنفيذ وعده.prince-william-prince harry
وكانت بعض الأفلام الوثائقية قد تحدثت عن الحزن العارم الذي عاش فيه الأمير ويليام فور تلقيه خبر وفاة والدته إثر حادث السيارة، حتى أنه رفض في البداية حضور جنازتها حتى لا يعطي الفرصة للمصورين لتحقيق الشهرة على حساب حزنه،prince-william-prince harry princess diana خاصة وأنه كان يشعر أنهم مسؤولين عن حادث مقتلها، بمطاردتها داخل النفق الذي انقلبت فيه السيارة التي كانت تقلها، ولكن نجح جده الأمير فيليب في النهاية بإقناعه بحضور الجنازة لتكريم والدته.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.