>

فرانس برس- وضعت امرأة مولودها خلال عملية إنقاذ حوالي 83 مهاجراً يتحدر معظمهم من جنوب الصحراء، قبالة سواحل زرزيس جنوب تونس، كما ذكرت اليوم الثلاثاء وزارة الداخلية التونسية والهلال الأحمر.

وأضافت الوزارة في بيان أن المجموعة المؤلفة من 70 إريترياً وأربعة سودانيين وخمسة صوماليين وثلاثة باكستانيين وسوري واحد، أبحرت من سواحل ليبيا وكانت متوجهة إلى جزر جنوب إيطاليا عندما غرق مركبهم قبالة مرفأ زرزيس الصغير.

وكان على القارب 12 امرأة، ووضعت إحدى النساء مولودها خلال عملية الإنقاذ، حسب ما أكده رئيس الفرع المحلي للهلال الأحمر منجي سليم، في تصريح لوكالة الأنباء التونسية. وتعذرت معرفة هوية الوالدة والحالة الصحية للمولود الجديد.

ونقل المهاجرون الذين أنقذهم صيادون تونسيون إلى مركز استقبال للحرس الوطني في بن قردان على الحدود مع ليبيا.

وتزداد رحلات المهاجرين خلال فصل الصيف بسبب حالة البحر الملائمة. وتقول المفوضية العليا للأمم المتحدة للاجئين إن 40 شخصاً لقوا حتفهم منذ بداية السنة ومعظمهم غرقاً لدى محاولتهم الوصول إلى إيطاليا من شمال إفريقيا في مقابل 500 العام الماضي.

وأضافت المفوضية أن القسم الأكبر من المهاجرين الذين يصلون إلى إيطاليا هم من إريتريا والصومال، كما يأتي بعضهم من أفغانستان ومصر وغامبيا ومالي وباكستان وسوريا.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *