>

تعرض رودي جولياني محامي الرئيس الأميركي دونالد ترامب لموقف محرج، حيث سالت صبغة شعره على وجهه أثناء مؤتمر صحفي في واشنطن.

وشعر جولياني (76 عاما) بأن هناك شيئا يتدفق على خديه، معتقدا على ما يبدو أنه مجرد عرق، فأخرج منديلا من جبيه ومسح وجهه.

لكن الذي كان يتدفق على وجه المحامي الشهير لم يكن عرقا فحسب، بل صبغة الشعر، إذ كان لون السائل المتدفق أسود.

وبدا الخجل واضحا على جولياني في تلك اللحظات، خاصة بعدما فشل في مسح صبغة الشعر المختلطة بالعرق بشكل كامل.

وكان جولياني يتحدث في المؤتمر الصحفي عن الدعاوى القانونية، التي رفعها ترامب على خلفية اتهاماته بوجود تزوير في الانتخابات التي حسمها منافسه الديمقراطي جو بايدن.



شارك برأيك

تعليقان

  1. واقيلا صابغ شعره عند
    شي حلاق مبتدئ في درب السلطان
    bonjour nawaret, ça va ?شخباركم لباس ؟!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *