>

لم تتمالك مذيعة شبكة “سي إن إن CNN” الأميركية نفسها، مع عرضها لخبر انتشال الطفل السوري عمران من تحت  الأنقاض، حيث حاولت قدر إمكانها أن تمنع دموعها، إلا أن صدمتها وتأثرها بالخبر بدا واضحاً في صوتها، ودخلت في حالة صمت لعدة ثوان قبل أن تستأنف قراءة الخبر.

وقد بث ناشطون في حلب تسجيلاً صادماً للطفل #عمران وهو يجلس في سيارة إسعاف بعد تعرض منزله في #حي_القاطرجي لغارات جوية نفذتها مقاتلات #النظام_السوري.

ووصفت المذيعة الأميركية المشهد قائلة إن الطفل الصغير (عمران) لم يبك ولم يذرف دمعة واحدة، وذلك لأنه في حالة صدمة وذهول، فبعد أن كان داخل منزله، فجأة يجد نفسه تائهاً وسط ويلات الحرب، وأضافت: “… هذا هو عمران.. هو حي.. وأرادكم أن تعرفوا”.

وبدا الطفل جالساً بهدوء، ووجهه مغطى بالغبار والدماء، في مقعد سيارة الإسعاف يتحسس جراحه وبالكاد يفتح عينيه.

والطفل عمران دقنيش، ابن الخمسة أعوام، هو واحد من 5 أطفال جرحوا الأربعاء، جراء #الغارات_الجوية على المدينة التي فكت المعارضة المسلحة حصارها أخيراً.

وعولج  الطفل_عمران وبقية الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 15 عاماً في مستشفى، وخرجوا في وقت متأخر ليل الأربعاء الخميس.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. لا حول ولا قوة الا بالله ???
    اللهم لنا في ارض الشام اهل وأخوة ارحمهم والطف بهم وفرج كربهم ووحد كلمتهم يا رحمن يا الله…

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *