>

تضاربت الأنباء حول مغتصب الإعلامية اللبنانية بقناة الجزيرة القطرية غادة عويس في أثناء تواجدها على الحدود السورية التركية، إذ ظهرت في مقطع فيديو تستنجد دون جدوى بعد أن تم تمزيق ملابسها في أحد البيوت المتهدمه بعد محاصرتها ثلاثة مسلحين من التنظيمات الإرهابية. وتقول المعلومات أن المذيعة غادة عويس قررت بعد الحادث الخروج بسرعة من سوريا، حيث توجهت من الحدود السورية التركية إلى قطر في حالة نفسية مترددة. وبحسب مصادر مطلعة، قامت قناة إدارة قناة الجزيرة بشكوى إلى قياديين كبار في جبهة النصرة السورية، مطالبة بمعاقبة مغتصب غادة عويس عن فعلته كون الواقعة كانت في المنطقة التي تسيطر عليها التنظيم الإرهابي .

وأضافت المصادر، أن جبهة النصرة نفت قطعياً أن الفاعل هو من عناصرها ووجه بالبحث عنه على وجه السرعة بعد أن اتضح بأن جريمة الاغتصاب تمت في وسط أحد أحياء حلب.
وأكدت المصادر ذاتها، أن غادة عويس كانت قد أبلغت إدارة القناة بأن مغتصبها ربما كان من الجنسية السعودية أو من الرعايا الخليجيين ومرافقيه عرب؛ وهو اعتبره البعض تفسير للتحامل الغريب على المملكة من الإعلامية المرتزقة التي دفعها الحقد والاعتقادات الخاطئة للإساءة للمملكة بمناسبة وبدون بعد أن فقدت كل شيء في سوريا وعلى منبر الجزيرة! بحسب صحيفة صدى.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫21 تعليق

  1. طباخ السم لا بد ان يذوقه !!! لان من تربي ذئب سياتي يوما ويكبر فيلتهمك
    الفيلسوف والحكيم الفذ المشهور مايكل جاسب ههههههههههههههههههههههههههههههه قبل ما يصير تنكجي اقصد مغني .

  2. لا تُعجبُني قناة الجزيرة و أراها تُناقض نفسها و لكن لن نُنكّر أنها من أولى الفضائيات العربية التي أدخلت مفهوم الرأي الآخر للشارع العربي …..
    !!

  3. مساء الخير أستاذة..
    نعم هى من أولى الفضائيات العربية التي أدخلت مفهوم الرأي الآخر للشارع العربي فيما عدا الشارع القطري!!! كما تفضلتي قمة التناقض..!!

  4. قناة الجزيره الخنزيره ولبنانيه اكتمل مسرح الكذب
    فيه فلم هندي يا ناس تعالو تفرجو ?

  5. مساء الخير أُستاذ حُسام …
    لم أنظُر في يوم للجزيرة كمؤسسة مُستقلة و معزولة عن الدولة و لهذا لا أتوقع منها إنتقاد قطر و سياساتها تماما كأي إعلام تابع للدولة و مُطبّل لها و لكن و للأمانة تعقيبك على تعليقي يطرح سؤال و هو هل نبيع مبادئنا حين ننخرط في مؤسسة مُعينة ؟ هل نُغيّر وجهات نظرنا بما يتفق مع مكان العمل ؟ هذا ما أراه في مُذيعيها و بالتالي لا أرى مصداقية الكلمة التي يتباهون بها …
    بالنسبة للتناقض عنيت به شيء آخر و هو التطبيع الإعلامي بالإضافة إلى تغيُّر المواقف بتغير موقف الحكومة القطرية من الأحداث و الأشخاص ….
    آسفة جداً على خروجي البارحة بسبب المُباراة الكارثة
    تحياتي ….
    !!

  6. مساء الخير أستاذة أخر العنقود..

    كنت قد تكلمت من قبل بأن الشعور بالجوع ليس للأكل فقط!! المال.. السلطة.. لهم فعل السحر لأصحاب النفوس الضعيفة وبالتالي هم على أستعداد ليس لبيع مبادئهم أو وجهات نظرهم ولكن لبيع أنفسهم أيضاً!!

    مازالت الفرصة قائمة على ما أعتقد.. ربك كبير

    تحياتي..

  7. صباح الخير أُستاذ حُسام ….
    أتمنى أن تكون بخير ……
    من تتحدث عنها هي نفوس شبعت بعد جوع فباعت مبادئها ثمناً لهذا الشبع ، و لكثرتها ظنها الناس أساس و مقياس و لكن يبقى الخير فيها دخيل و الوفاء قليل و مع الوقت تنكشف بالحُجة و الدليل . أعتقد أننا في هذا الموضوع إتفقنا ظاهرياً فقط أما الدافع فأراه بعين بلدي و تراه بعين بلدك ……. أعرفُ أني أُخالّفُ الإعراب في نقدي للجزيرة فهي تحظى بقبول في بلدي و في أغلب البلاد العربية و لكن لم أعتّد سوى أن أكون الرقم الصعب في المُعادلة …….
    بالنسبة للمُباراة -و قِس عليها- لا تقُل ((لعلّ)) لمن ترى رجالها شبه الليوثٌ إن إستأسدتهُم أسدوا ، نَحْنُ الفلسطينيات ما هللنا في يومٍ لجبان و لا مُنكسّر و لا مُنتظر خسائر الغير ليفوز فنحنُ دوماً نقول لفرسانِنا إن تُدبِروا نُفارّق فراق غير وامق ، كُل شيء عندنا حربٌ و إجتياح فإما أسود نُهلّل لهم و إما نُشيح الوجوه حتى يهتكوا حجاب الشمس أو تُمطرُ دما ……. أداء لا يليق براية حملوها و رسالة أرادوا أن يوصلوها و قلوب وعدوا أن يُسعِدوها ! لن تُنسينا دموعهم دموعنا فقد وعدونا و أخلفوا …….
    أنتقدهُم حُباً فَهُم أهلي و بعضُ روحي و لكن مثلي إن حكم عدل !
    تحياتي ….
    !!

  8. صباح الخير أستاذة اخر العنقود..
    تحياتي لكِ وسلامي لأهلي..

    يا أستاذة ليس هكذا توزن الأمور!! يقولون في الرياضة (خلي روحك رياضية) والرياضة تنافس وفي التنافس هناك فائز ومهزوم!! والمهزوم اليوم سيفوز غداً والفائز سيهزم!! وهكذا الرياضة.. فلا تحملي الأمور أكثر مما تتطلب.. وحكمك عليهم أستاذة ليس بحكم العدل.. لأن العدل في الرياضة هو الفوز والخسارة…

    هوني عليكِ فبعض الأشياء تحتاج لبعض التفكير!!

    صباحك أسعد وأنقى وأصفى..

  9. صباح الورد أُستاذ حُسام ……الحمدلله بخير و نتمنى أن تكون كذلك …
    قُلتُ قِس على المُباراة ، بمعنى أني هكذا أتعامل مع الأمور ، لا يُعجِبُني المهزوم الذي لا يُحاول نيل ما يُرِيد رغم صعوبته . الظاهر أن الحصانة أنستك سيفنا و أننا للفروسية عُنوان ? و لهذا لا نُريد ممن حُسبنا عليهم و تسمينا بإسمهم أن يكونوا أقل منّا مرتبة! هل يُرضيك هذا ؟!
    آسفة قد أكون تكلمت بحدّة فأحياناً أُحّس أني جُلنار و هي تحث قُطز على الحرب ?
    !!

  10. مساء الخير أستاذة..

    بل أراكِ شجرة الدُر في قوتها وثباتها 🙂 .. كما أنه لابد لي من إستغلال ما منحتموه لنا :).. فلا تبخلين علينا بالكرم الفسلطيني وحتى يقضي الله أمراً كان مفعولاً!!

    دعواتك أستاذة رجاء..

  11. مساء الخير أُستاذ حُسام ….
    فقط في ثباتها و ليس في نهايتها ?
    أتمنى لكَ خطوات مُسددّة و أماني مُحققة في كُل ما أنت مُقدم عليه، الله يفرّح قلبك أُستاذ و يُعْطِيك مُنى نفسك اللهم آمين ……
    لا تخف دوماً حُلمُنا يسبق حزمنا…
    نهارك سعيد ….
    !!

  12. وهذا عهدنا بكِ دائماً.. فهكدا عرفناكِ وكنتِ دوماً.. دعوات تريح النفس..
    فشكراً لكِ.. ولكِ مثلها وأكثر..
    تحياتي..

  13. العفو أُستاذ حُسام أنت تستحّق كُل خير …..
    تفضّل أُستاذ ….
    !!

  14. بشكل عام دوماً الأحداث تُعاد بأشخاص مُختلفين ، أحياناً تتشابه النهايات و أحياناً تختلف و هذا يعتمد على الأشخاص أنفسهم و على إرادة الإله …….
    ========
    على فكرة تصالحنا اليوم مع المصريين في غزة !
    !!

  15. نعم تعتمد على الأشخاص أنفسهم وقبلها إرادة الله.. صدقتِ.. ولعله خير!!

    لم تكن هناك خصومة يوماً.. وإذا كانت فهى بين أشخاص لا أكثر ولا أقل..

  16. حين يكون ملك الموت حاضراً في المكان فاليد التي تمتد لك حينها إعلم أنها تُحبُك …..
    !!

  17. ما عادت يوماً يدُنا فارغة ….هذه المرة قد يكون عاد معها الأمل أن يرانا الجار كما نراه !
    نهارك سعيد أُستاذ حُسام و ألف شُكر على رحابة صدرك و حوارك المُثري دوماً !
    أراكُم لاحقاً ….
    !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *