>

ذكرت وزارة الداخلية السورية أنّ “معلومات وردت إلى قسم شرطة القصاع عن تعرض طفل للطعن قرب منزله الكائن في محلة الطبالة من قبل شخص مجهول وإسعافه من قبل ذويه إلى المشفى، ووفاته متأثراً بجراحه وهروب الفاعل إلى جهة مجهولة.

ومن خلال التحري تمكن قسم شرطة القصاع من معرفة الفاعل وإلقاء القبض عليه، وتبين أنه يدعى ( ج- ص )، وبالتحقيق معه من قبل فرع الأمن الجنائي في دمشق اعترف بإقدامه على طعن الطفل المذكور عدة طعنات في بطنه بواسطة سكين كانت بحوزته أثناء قيام الطفل باللعب أمام منزله برفقة أطفال آخرين، وقيامه بطعن مواطن أثناء مروره بالشارع وهروبه إلى منطقة أخرى، حيث شاهد ثلاثة أطفال يعلبون مع بعضهم أمام منزله ويصدرون أصواتاً مرتفعة فأخرج سكين واقترب منهم فهرب الأطفال ولحق بهم وأمسك أحدهم وقام بطعنه عدة طعنات حتى سقط الطفل على الأرض والدماء تسيل منه، وأثناء قيامه بذلك شاهد شخص يسير باتجاهه فظن أنه يريد الإمساك به فقام بمحاولة طعنه في صدره إلا أن الشخص تفادى الطعنة فعاود طعنه بيده وهرب مسرعاً وقام برمي السكين تحت إحدى السيارات .

كما اعترف المقبوض عليه بأنه يعاني من مرض نفسي، وكان يتلقى العلاج في مشفى الأمراض النفسية ويتناول مجموعة من الأدوية النفسية والعصبية. ويجري العمل على تقديم المقبوض عليه إلى القضاء لينال جزاءه العادل”.




شارك برأيك

تعليق واحد

  1. هذا مُجرم وليشس مريض نفسي
    المرض النفسي مثل باقي الامراض ما له علاقه بالاجرام
    لكن العرب المريض النفسي عندهم يعني مجنون ولو اجرو فحوصات فأغلب الشعوب العربيه تحتاج علاج نفسي

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *