>

قررت جندية مسلمة مقاضاة الجيش الأمريكي، بعدما أجبرت على خلع حجابها أمام زملائها.

وأوضحت الجندية أنها تعرضت لممارسات ” كراهية متطرفة ” بسبب هويتها الإسلامية.
وتقول: ” نادوني بالمتطرفة والداعشية، وسمعت تعليقات بأنني السبب في هجمات 11/ 9، وهناك غضب وكراهية واسعة ” .
وتقدمت في الشهر الماضي بشكوى إلى مكتب الفرص المتساوية في الجيش، حيث قالت إن المسؤول عنها سحبها من الصفوف العسكرية وأجبرها على خلع الحجاب أمام الجنود، قائلة : ” شعرت بالحرج وبالاغتصاب دينيا ” .

شارك برأيك

‫5 تعليقات

  1. محاربة الاعتقاد الديني هو نوع من أنواع الاستعباد لا شك
    لكن أليس من واجبها – كمحجبة – أن تعرف أن العمل في الجيش (في أي دولة كانت) له ظروفه؟!
    تماماً عندما تظهر إحدى المحجبات في أحد البرنامج التي تدعم الأصوات الجميلة (سوير ستار مثلاً) ، ثم تخرج لتقول “لم أنجح لأنني محجبة” وتتناسنى أن للحجاب حرمته وحدوده أيضاً ويجب عليهااحترامها أولاً قبل أن تطلب ذلك من الآخرين

  2. كيفك عزيزتي رانيا ان شاء الله
    كتبت تعليق طويل عريض وما نزل?‍ وما لي حيل أعيده
    بدّي اخد ابني على لعبة الfootball اول لعبة بالموسم ..
    لذلك اذا تكرمت نورت ونزلته فبكون خير واذا نو ما يهم ..

  3. ما راءي المسلمين بمسلمة تخدم في جيش احتل افغانسان والعراق !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *