رصدت زبونة في محطة وقود بولاية كانساس الأميركية مشهداً غريباً لثعبان ينزلق خلف شاشة تعمل باللّمس لمضخّة الوقود.

وقالت هولي مالكامز إنّها اعتقدت في البداية أنّ ما كانت تراه على الشاشة هو مقطع فيديو، حتى أدركت أنّه كان ثعباناً داخل الآلة.

وأضافت أنّها عندما انتهت من ملء سيارتها بالوقود، ذهبت إلى الموظفين لتنبيههم، أو ما إذا كانوا ينفذون مقلباً بها، حيث لم يفهموا ما الذي تتحدث عنه هولي لذا قامت بعرض مقطع الفيديو لهم، وسرعان ما أصيبوا بالهلع.

وقالت محطة الوقود إنّ موظفاً قام بتفكيك الشاشة في اليوم التالي وأطلق سراح الثعبان.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.