نشر الإعلامي السعودي إياد الحمود، مقطع فيديو من العاصمة الفرنسية باريس، لكنه مثير للاشمئزاز والاستغراب في آن واحد، حيث ظهر فيه عدد من الفئرات تسعى وتركض على رصيف لا يخلو من المارة الذاهبون والعائدون.

وعلق الحمود على الفيديو بقوله: “أكثر مقطع متداول في فرنسا كان من العاصمة باريس للجرذان الضخمة التي غزتها وتركض على الأرصفة بلا خوف فيما المارة يمشون وكأنهم معتادين عليها في حي “جراند بوليفارد” المقابل لمتحف اللوفر”.

وأضاف: “المدينة كانت ولا زالت يطلقون عليها مدينة الحب وأيضا مدينة النور”.

فيما تحدث معلقون على منشور الحمود بالحديث عن “صدمة باريس”، وهي كما يوضح أحدهم: “هل فعلا متلازمة باريس حقيقة!! هي صدمة ناتجة عن واقع باربس وما كان يظنه أو يتوقعه الزائر، وما وجده على أرض الواقع!!”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.