>

عقب إنتهاء صلاة القداس الإلهي التي قادها البابا فرنسيس في استاد الدفاع الجوي في القاهرة أمس السبت، نجحت المخرجة في التلفزيون المصري عفاف جورج حليم في اقتحام موكب البابا من أجل الحصول منه على البركة، حيث اقتربت من سيارته والتقطت صورة معه، الأمر الذي كشف درجة من التفهم لطبيعة الزيارة، من قبل الحرس، الذي يقوم بتأمين الموكب البابوي.

عفاف التي كانت في مكان وصول بابا الفاتيكان داخل الاستاد، لتغطية الحدث بناء على تكليف من التلفزيون المصري ، لم تكن تعرف أنها تستطيع أن تصل إلى بابا الفاتيكان وسط كل التشديدات الأمنية المحيطة به، وقالت لصحيفة “الجريدة” الكويتية: “حدث ما لم أتوقعه عندما جريت بجواره، وحين توقفت السيارة إبتسم لي ومَسح على رأسي”.

واضافت عفاف أن البابا فرنسيس رحَّب بها ببعض الكلمات باللغة الإنكليزية، وأنها حين طلبت منه أن يصلّي لأجلها، كان رده: “صلّي أنت لأجلي أنا ولأجلنا جميعاً ولأجل السلام”، ثم قام بالمسح على رأسها. وعندما طلبت أن يتم تصويري معه رحب كثيراً وقال لي مرة ثانية: “أنا محتاج صلاتك بكل تأكيد”، وأكد لي قبل أن يرحل بالسيارة “المحبة أساس السلام”.

نورث سامي

كاتب ومحرر في موقع جريدة نورت

شارك برأيك

تعليقان

  1. الله المحبة اساس السلام كلامك روعة يابابا كلنا نصلي لااجل السلام

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *