>

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تقارير عن إقدام فتاة مصرية على الانتحار عبر إحراق نفسها بعد انتشار فيديو إباحي لها صوره عامل في مصنع للطوب.

وفي التفاصيل، فقد تلقى مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، إخطارا من مستشفى العياط باستقبالها فتاة مصابة بحروق بالغة، ولفظت أنفاسها الأخيرة في الحال، وبانتقال رجال الأمن تبين من الفحص أن الضحية (23 سنة) قامت بحرق نفسها، وفقا لتقرير نشرته بوابة الأهرام.

وأضاف التقرير أن “أسرة الفتاة، والدتها وشقيقها وعمها أقروا أن المتوفية تداول لها مقطع فيديو إباحي مع عامل بمصنع طوب (25 سنة) وكانوا دائمي لومها على فضيحتها، واليوم فوجئوا بانتحارها حرقا”.

وتمكن معاون مباحث العياط، وفقا للأهرام من “ضبط عامل مصنع الطوب والهاتف المستخدم واعترف بتصويرها خلسة أثناء تواجدها بمنزله في علاقة غير شرعية، وتحرر محضر بالواقعة وأحيل للنيابة العامة للتحقيق”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *