>

إعترف المتهم بتصوير زوجته ​مقاطع إباحية​ ونشرها عبر تطبيق معين، أثناء التحقيق معه بمنطقة الجبل الأصفر في الخانكة بمصر، قائلًا “كنت محتاج فلوس ومكنش قدامي غير إني أعمل كده”.
وأضاف المتهم أن الفكرة بدأت معه بمشاهدته ​الأفلام الجنسية​ على مواقع ​الإنترنت​ والسوشيال ميديا، ليتطور الأمر بإقناع زوجته مشاركته المشاهدة وتطبيق ما يشاهدانه.
وأوضح أنهما توصلا إلى تصوير مقاطع و​أفلام إباحية​ وعرضها، لكسب المال السريع.
وكانت معلومات وردت للواء حاتم حداد، مدير مباحث القليوبية، من الإدارة العامة لمباحث الآداب، بقيام شخص وزوجته بإنشاء صفحة عبر تطبيقات لمواقع إباحية لنشر مقاطع وفيديوهات جنسية.
بالتنسيق مع مباحث الإنترنت، تبين أن “س.م.م” 47 عامًا، كهربائي، أنشأ صفحة بالاشتراك مع زوجته “أ.م” 32 عامًا، ربة منزل، على موقع للتواصل الاجتماعي، لتصوير فيديوهات إباحية وبثها عبر تطبيق على الإنترنت.
باستئذان النيابة العامة، جرى استهداف المتهمين، وألقى المقدم أحمد سامي، رئيس مباحث مركز الخانكة، القبض عليهما، وبحوزتهما ألعاب جنسية.
بمواجهتهما اعترفا أمام العميد محمد حسني، رئيس فرع البحث الجنائي، بارتكابهما الواقعة، وقال المتهم: “هي راضية بكدا وبنكسب فلوس بتتحول لنا عبر إحدى شركات المحمول”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *