>

انفعل الشيخ رمضان عبد المعز، الداعية الإسلامي، بسبب تساؤل لمتصلة، عن أن زوجها الذي تزوجته عقب إنفصالها عن زوجها الأول الذي أنجبت منه 4 أبناء، وبعد مرور 7 سنوات على زواجهما يُريد أن يتجوز من أبنتها بعد طلاقهما فهل هذا يجوز؟، قائلًا: “حرام.. حرام.. حرام”.

وأوضح “عبد المعز”، خلال تقديمه برنامج “الكلام الطيب” عبر فضائية “ten”، اليوم الخميس، أن العقد على البنات أى كتب كتابهم يحرم الأمهات حتى لو لم يُدخل بها، والدخول بالأمهات يُحرم البنات تحريم أبدي، لكن لو كان كتب كتاب الأم، ولم يدخل بها فيجوز له ان يتزوج إبنتها.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. استغفر الله العظيم …
    لم يعجبك من نساء المنطقة غير بنت زوجتك ؟؟؟؟….
    والبنت ما محلها من الاعراب كيف لها ان تتقبل حتى الكلام بالموضوع !!!حتى وان كان لها امها وحش وقاسية وووو هل ترضى بذلك؟؟؟…
    عند صاحبتي (زوج اختها لما يأتي يزوها كم يوم ،الجدة لا تقبل بإبقاء حفيدتها (١٢ سنة)وحفيدها (١٣ سنة)..ان يناما في بيت ابنتها ،،لان الزوج لا يعيش دايماً معها يعني البنت كالغريبة عّن زوج والدتها وعم تكبر والنفس إمارة بالسوء ،والابن نفس الامر يمكن ينحرح لما يشوف والدته متغندرة لزوجها ..)
    في النهار يأخذهم يفسحهم برفقة أمهما وكتير جيد معاهما حمدلله …
    ولكن لكل شيء أصول يجب الاتخاذ بها للحفاظ على قوام العائلة

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *