>

اعترف الاعلامي السوري المعارض موسى العمر انه عاش لحظات من الشعور المتضارب اثناء متابعته لمباراة المنتخب السوري امام نظيره الاسترالي.

وقال موسى العمر في تسجيل نشره عبر حسابه على تويتر ان هذا الفريق اتخذه بشار الاسد وشقيقه ماهر كأداة لتحقيق هدفين وهما التغطية على جرائمهم وشرعنه وجودهم من جديد.

ورغم مهاجمته للاعبين المنتخب واتهامهم بمناصرة بشار الاسد غير انه اعترف بفرحته بتقدمهم قائلا “عشنا مشاعر متضاربة فعندما شجل السومة اول هدف انا والله فرحت ولكن عندما سجل المنتخب الاسترالي كمان فرحت” .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *