>

(CNN) — قررت وزارة التربية والتعليم في مصر معاقبة مدرس بخصم راتبه ومنعه من وضع أسئلة في الامتحانات لمدة عامين، وذلك بعد القضية التي أثارت جدلا واسعا في البلاد بعدما عمد إلى وضع أسئلة باختبار اللغة الإنجليزية تقوم على حوار متخيل بين الرئيس السابق حسني مبارك، وزوجته سوزان، وبين الرئيس الحالي محمد مرسي.

واعتمد القرار الصادر بحق المدرس محمد عبدالصمد منيسي، خصم 10 أيام من راتبه ومنعه من وضع أسئلة الامتحانات لمدة عامين.

وصرح وكيل مديرية التربية والتعليم، السيد الجوينى، لوكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، أن لجنة شُكلت من الشؤون القانونية برئاسته، وعمدت إلى ترجمة ورقة أسئلة المادة، متهما منيسي بمخالفة التوصيات الصادرة بالابتعاد عن الحديث في السياسة.

وكان عدد من النشطاء على صفحات التواصل الاجتماعي قد تناقلوا الجمعة ورقة أسئلة امتحان مادة اللغة الإنجليزية للصف الثاني الثانوي بمدرسة قلين الثانوية الصناعية بمحافظة كفر الشيخ، وسط تعليقات ساخرة تدين إقحام العملية التعليمية في الصراع السياسي الدائر وتسييس المناهج.

وبحسب صور الامتحان، فإن مبارك يطلب خلال الحوار المتخيل من مرسي العفو عنه، بينما يطلب منه الأخير إعادة الأموال العامة، فترد زوجة مبارك، سوزان ثابت، على مرسي بالقول إنها ستحتفظ بالمال بينما يمكنه هو الاحتفاظ بمبارك.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. أنا مع قرار العقاب …يتخيل قااااال…. خيالك وااااسع
    ليش تحشر السياسة في التدريس ….

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *