>

ألغت الملكة اليزابيث الثانية زيارة رسمية إلى ويلز بسبب اصابتها بالتهاب في الأمعاء والمعدة على ما أعلن قصر باكينغهام.
ويفترض أن تتوجه الملكة وزوجها دوق ادنبره (91 عاماً) الأربعاء والخميس إلى روما بدعوة من الرئيس الإيطالي جورجيو نابوليتانو.
وقال ناطق باسم قصر باكينغهام لوكالة فرانس برس “الملكة لن تتوجه السبت إلى سوانسي” في جنوب ويلز حيث كان يفترض أن تحضر مراسم عسكرية بمناسبة العيد الوطني الويلزي.
وأضاف: “تعاني من عوارض التهاب في المعدة والأمعاء وستمضي عطلة نهاية الأسبوع كما هي العادة في ويندسور” مقر إقامتها غرب لندن من دون أن يعطي أي توضيحات إضافية.


ورداً على سؤال لمعرفة إن كانت الزيارة إلى إيطاليا لا تزال قائمة اكتفى الناطق باسم باكينغهام بالقول: “الملكة تحظى بالمتابعة وسيستمر الأمر عل هذا النحو في الأيام المقبلة”.
ونادراً جداً ما تلغي الملكة إحدى زياراتها. ويعود آخر إلغاء لإحدى التزامتها لأسباب صحية إلى العام 2009 على ما ذكرت “بي بي سي”.
واحتفلت اليزابيث الثانية العام الماضي بالذكرى الستين لتوليها العرش خلال ثلاثة أيام من الاحتفالات الكبيرة في بريطانيا شارك فيها ملايين الأشخاص.
وتتمتع اليزابيث الثانية بصحة جيدة بشكل عام. أما زوجها الأمير فيليب فقد تراجعت صحته في الفترة الأخيرة وادخل إلى المستشفى ثلاث مرات منذ كانون الأول/ديسمبر 2011.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *