>

نشرت صحيفة “اندبندنت” حادثة غريبة لكنها متكررة في ولاية تكساس، حيث قامت مدرسة تدعو ألكسندريا فيرا بممارسة علاقة جنسية مع أحد طلابها، ما أدى إلى حملها منه.

واعترفت المدرسة فيرا (24 عاماً) أن علاقتها مع الطالب (13 عاماً) بدأت عام 2015 واستمرت حتى 2016، مؤكدةً أن الطالب هو من قام بالتقرب منها عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

وفيما أجهضت فيرا الجنين طوعاً، ادعت النيابة العامة على فيرا بتهمة الاعتداء الجنسي على تلميذها القاصر.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *