>

نشر موقع ” سكاي نيوز ” عن عثور الشرطة الأمريكية على جثة باحث صيني في المركز الطبي في جامعة بيتسبرغ يدعى ” بينغ ليو ” البالغ من العمر 37 عاما في منزله في روس تاونشيب .

والذي كان على وشك اكتشاف وتحقيق نتائج علمية مهمة بشأن فيروس كورونا المستجد .

وقال المسئول الطبي لمقاطعة أوليغني أن بينغ لو أصيب برصاصات في الرأس والرقبة ووسط الجسم وتوفي متأثرا بجراحه .. ولم تكن زوجته في المنزل في ذلك الوقت .

وكشفت الشرطة أن القاتل وهو في الأربعينات من عمره دخل إلى منزل لو وفتح النار عليه ثم عاد إلى سيارته التي كانت متوقفة على بعد 100 ياردة من منزل الباحث الصيني ثم قتل نفسه .

حيث تم العثور على القاتل الذي يدعى ” هاو غو ” ميتا داخل سيارته .

ووفقا لتصريحات الشرطة أن بينغ لو وهاو غو كانا يعرفان بعضهما البعض .. إلا أن السلطات مازالت تحقق في طبيعة العلاقة بين الرجلين وحول احتمال وجود دافع للقتل .

يذكر أن بينغ لو كان أستاذا مساعدا في قسم بيولوجيا الحوسبة والأنظمة في المركز الطبي لجامعة بيتسبيرغ .. وحصل على شهادة دكتوراه في علوم الكمبيوتر من جامعة سنغافورة الوطنية .

وقالت جامعة بيتسبيرغ في بيان لها نعت فيه وفاة الباحث لينغ لو إنه كان على وشك تحقيق نتائج مهمة للغاية تجاه فهم الآليات الخلوية التي تكمن وراء عدوى فيروس كورونا الجديد والأساس الخلوي للمضاعفات اللاحقة .

وتعهدت الجامعة ببذل قصارى جهدها لإكمال ما بدأه ليو في محاولة للإشادة بتميزه العلمي .




شارك برأيك

تعليق واحد

  1. هذا الخبر بالنسبة للذين يؤمنون كثيرا بنظرية المؤامرة هو هدية في طبق من فضة دوغري يتقمصون دور شارلوك هولمز و يعملون تحريات “شبه يقينية” على أن الفيروس هو مصطنع و مؤامرة و ما ادري شنو؟ يااااا عالم سواء كان سببه خفاش او بومة او مختبرات الصين او كهوف النيبال او حرب بيولوجية انتقامية، خلاص الي وقع راه وقع و تفشى الفيروس ، جيبوا الجديد و اتونا باللقاح إن كان هناك لقاح ، رانا عيينا و ملينا من حبسة الدار لا شغلة لا مشغلة ! اللهم إني لا اسألك رد القضاء و لكن أسألك اللطف فيه،
    اللهم قدرا جميلا يكتمل جماله برفع الوباء عاجلا غير آجل و رمضان كريم

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *