>

ذكرت صحيفة “حرييت” التركية، أن محكمة في جنوب البلاد أدانت ضابطة شرطة بأكثر من خمس سنوات من الحبس على إثر إدارة شبكة للدعارة بالتعاون مع شقيقتها وعدد من زميلاتها في السلك الأمني.
وذكرت وسائل إعلام محلية، أن السلطات استدعت الشرطية، إ،د، البالغة من العمر 38 عاما، بعدما عملت بمثابة نقطة وصل بين امرأتي شرطة ورجال أعمال محليين في إطار أنشطة دعارة.
وكانت الشرطيات الثلاث يزاولن عملهن في منطقة أضنة، جنوبي البلاد، وكشفت تفاصيل المحاكمة أن شقيقة إحدى المتورطات تعمل مدرسة وضلعت بدورها في النشاط الجنسي غير المرخص.
وكشفت إحدى المكالمات بين رجل أعمال وضابطة شرطة، حديثا جنسيا يتحدث فيه “الزبون” عن الخدمات التي يريدها، لكن المتهمة أنكرت ما نُسب إليها، وقالت إنها كانت تربط بين أناس حتى توفق بينهم فقط دون أي مقابل.
وبموجب القرار الصادر عن المحكمة، لن يجري تنفيذ الحكم بالحبس في الوقت الحالي، وسيجري النظر في بدء العقوبة في وقت لاحق.
ويسمح القانون في تركيا بتجارة الجنس ويرخص للمواخير، لكن البلاد تشترط التسجيل لدى السلطات ومراعاة جملة من الشروط.




شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. ويسمح القانون في تركيا بتجارة الجنس ويرخص للمواخير، لكن البلاد تشترط التسجيل لدى السلطات ومراعاة جملة من الشروط.

    أعتقد تركيا دولة إسلامية يحكمها رجب طيب أردوغان.. والذي يريد أن يكون خليفة للمسلمين.. صح كلامي ولا أنا غلطان؟!

  2. انهالت التعليقات على ملابس رانيا يوسف ورقص دينا.. وهذ حق
    ولكني لم أجد تعليق واخد هنا!! خير اللهم أجعله خير..

  3. تركيا دوله علمانيه ما اعتبرها مُتدينه حتى شعبها مُفرط بشُرب العرق حتى بأسطنبول برمضان ببعض المناطق ولا كأنه رمضان
    لكن اوردوغان بسياسته الداخليه قفز بتركيا مراحل كبيره نحو التقدم الاقتصادي وحسن كُل مُؤسسات الدوله وراتقى بالشعب لمراحل مُنقدمه من الحياه الكريمه
    اما بزنس الدعـاره فهو موجود بتُركيا علناً كما هو موجود بالدول العربيه خفيتاً

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *