>

أذاعت هيئة الإذاعة البريطانية “BBC” تقريراً حول 100 سيّدة، كشفن عن قصصهنّ وإنجازاتهنّ.

ومن بين هذه السيدات، الشابة السودانية فاطمة علي، التي كشفت عن التحرّشات والمضايقات التي تعرّضت لها في القاهرة، حيث كانت تقيم، بسبب لون بشرتها.

وأشار التقرير الى أنّ فاطمة علي، التي فازت بمسابقات جمال عديدة، انتقلت من القاهرة الى دهب في سيناء، بسبب العنصرية والتحرّشات.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. بالعكس يا فاطمة العسل لونه اسمر وحلو كتير?…
    انا هيك بقول لابني الكبير (لانه اسمر ذو سحنة عربية?)..فمرة قال لي مام انا مش اسود بس مش ابيض شو هو لوني فنطت سلفتي وغنت له اسمر يا سمارني?قال كانت تسمعا من أمها هي وصغيرة …
    وأختي نفس الامر تقول له انت عسل يا خولتو…

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *