>

اعلنت ممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانيالز، التي زعمت أنها كانت على علاقة عابرة بالرئيس الأميركي دونالد ترامب قبل نحو عشر سنوات إنها كتبت مذكراتها الشخصية وروت فيها بأدق التفاصيل معاركها القانونية القائمة مع ترامب وحياتها كراقصة تعري.
وقالت دانيالز 39 عاما واسمها الحقيقي ستيفاني كليفورد لشبكة (إيه.بي.سي) الاميركية بحسب “رويترز” إن شركة سانت مارتنز برس التابعة لدار ماكميلان للنشر ستطرح كتابها “الكشف الكامل” (فل ديسكلوجر) في الأسواق يوم الثاني من تشرين الأول المقبل.
وكان الرئيس الاميركي دونالد ترامب نفى إقامة علاقة مع دانيالز.

وقالت دانيالز إنها كتبت عن عملها وعن مقاضاة ترامب. وتستهدف الدعوى القضائية التي أقامتها إبطال اتفاق لعدم إفشاء الأسرار وقعت عليه قبل الانتخابات الرئاسية لعام 2016 يلزمها بالصمت بشأن ما وصفتها بأنها علاقة “حميمية” جمعتها بترامب.
وزعمت دانيالز في الدعوى، التي أقيمت في آذار لماضي في لوس انجليس أن اتفاق عدم إفشاء الأسرار باطل وإنها حرة في مناقشة علاقتها بترامب علنا لأنه لم يوقع على الاتفاق قط.
وقد أقر مايكل كوهين المحامي الشخصي السابق لترامب بالذنب بتهمة انتهاك القانون الاتحادي بعد أن دفع لدانيالز 130 ألف دولار لعدم كشف معلومات ستضر بترامب.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. مستوى القراءة بلا شك سيرتفع بين الشباب العرب،
    متشوقين لمعرفة تفاصيل تلك العلاقة.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *