>

قامت ممرّضة ايطالية تدعى ​سينزيا ستراكواداني​ بخطوة غريبة من نوعها، بعد ان تزوجت مريضها والذي يدعى جياكومو سكينازي. ومنذ 5 سنوات، كان الأخير يقبع في قسم غسيل الكلى في المستشفى حيث تعمل سينزيا. وكان يعاني من قصور حاد في الكلى ويقصد المستشفى 3 مرات أسبوعياً من أجل تلقي العلاج.

وبعد اللقاءات المكثفة بينهما، نشأت بينهما علاقة عاطفية. فقالت سينزيا في حديث إلى صحيفة “لا نازيوني” الإيطالية: “أتذكر يوم رأيته للمرة الأولى. كنت أشعر بمدى قلقه، بهمومه وشكوكه. وقد حرصنا على ألا نعلن علاقتنا أمام الجميع”، فتبرعت له بكليته وتزوجته.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *