>

رفضت السفارة الأميركية في بريطانيا منح تأشيرة دخول إلكترونية إلى الولايات المتحدة، لرضيع عمره 3 أشهر، بعد خطأ من جده تسبب في وضعه على “لائحة الإرهابيين”.

وفي تقرير لصحيفة “تليغراف” شرح تفاصيل القصة، تبين أن الجد بول كنيون كان يملأ استمارة حفيده هارفي، وأجاب عن طريق الخطأ، بنعم على سؤال: “هل تنوى المشاركة أو سبق أن شاركت في أنشطة إرهابية أو تجسس أو تخريب أو إبادة جماعية؟”.

وكان الجد يخطط لقضاء أجازة مع زوجته وابنته وزوجها وطفليها، في الولايات المتحدة، وحصلوا جميعا على التأشيرة باستثناء هارفي الرضيع.

وكان على الأسرة تقديم طلب جديد لهارفي الذي تخلف عن الرحلة، بسبب الخطأ الذي كلفهم 3 آلاف جنيه إسترليني لتغيير مواعيد الحجز.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. طيب اين العقل بهذا الموضوع ؟؟
    طفل وتاريخ ميلاده مُقيد لديهم , فكيف ارهابي !! الطفل هو الوحيد من مُنع من السفر , الامريكانز احياناً عندهم فلتان عقلي لكن الان اصبح كُل شيء جائز وممكن هذا الطفل يطلع ارهابي ليش لا ؟ هُم ادرى مني !! لا حول ولا قوة الا بالله
    أذا رئيسهم مُختل هي جت على الشُرطه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *