>

يقدم موقع إلكتروني خدمة فريدة يمّكن المشتركين من انتقاء شخص جذاب لينجب منه طفلاً، أكان من خلال التبرع بالحيوانات المنوية أو البويضات.

ولا يقبل الموقع، إلا أعضاء يعتبرهم الأعضاء الآخرون في الموقع جذابين.‏

وكثير من المشتركين في المنتدى متزوجون لكنهم عاجزون عن إنجاب الأطفال لسبب أو لآخر. وقال مؤسس الموقع روبرت هينتز إن القيمين ترددوا قبل أن يوسعوا خدمات الموقع إلى غير الجذابين غير أنه قال «ولكن الجميع، و «القبيحين»منهم، يريدون إنجاب أطفال جذابين إلى العالم».‏

غير أن هذه الخدمة لاقت الكثير من الانتقادات واعتبر مدير مجموعة «التنبيه إلى الجينات البشرية» ديفيد كينغ أن هذه الظاهرة تشير إلى ميول خطرة في المجتمع.‏

يذكر أن الموقع تأسس في عام 2002 ويضم 600 ألف مشترك من 190 دولة.‏




شارك برأيك

‫11 تعليق

  1. والله ما هكذا خلق الله سبحانه الناس ليفعلوا بانفسهم، فهذا الخلط في الانساب والزنا المستتر يستدعي غضب الله عليهم ،،،ان فطرة الله في عبيده هي التي يجب ان تسود ، ولكن الفسقة هم الذين يريدون ان يغيروا في خلق الله وينجبوا بدون زواج ،،، ماذا بقي لم يفعله الناس في هذا الزمن ليغضب الله عليهم ؟؟؟!!!

  2. يعني لو ارسل نفس الشخص (منتجاته الخاصة) للمشتركين في الموقع .. بعد كم سنة سيصبح اولاد المشتركين في ذلك الموقع اخوة..وسؤال..بماذا ينادي الاطفال المنتجين الشخص الواهب(مصنعنا) هههههههه تخاريف اخر الزمان

  3. بين عبيد الله …وعبيد الهوى!!
    يا عبد الوهاب………………………………………………….
    اسمك يدل على انك مسلم ،وانك تعترف انه لو شاء الله لجعلك جذابا -ان لم تكن كذلك- وان كنت جذابا يا عبد….الوهاب ، فان الوهاب الله هو من منحك وسوف يحاسبك على المنح ان لم تشكره،وان لم تكن كذلك فالله قد منعك.. وسوف يعوضك عن المنع في الدنيا والاخرة ان صبرت!!
    اما اصحاب الموقع إلاكتروني لإنجاب الجذابين… فقوم قطعوا صلتهم بالله منذ فصلوا الدين عن الدنيا واعتبروا ان الله – والعياذ بالله – خلق الخلق ثم تقاعد من مهتنه كخالق ، فلهم مطلق الحرية ان يفعلوا بانفسهم ما يشاؤون ومن ذلك الزنا واللواط والسحاق..بكافة الاشكال…وهذا نتاج طبيعي لفصل الدين عن الحياة..هذا الفصل الذي انبثق عنه فكرة الحريات ومنها الحرية الشخصية التي تعني حق الانسان في ان بفعل بنفسه وجسده ما يشاء……
    وعليه فليس بمستغرب ان بفعل هؤلاء ما يشاؤون ، اما المسلم فلا يفعل ذلك لانه يؤمن ان نفسه وبدنه ملك لله فلا يجوز التصرف بها الا باذن من المالك،
    فان قلد الكفار الراسماليين وتصرف اي تصرف دون معرفة امر الله – اي الحكم الشرعي – فانه اثم .

  4. احمد عطيات انا فعلا جذاب بلا عذاب انا اجذب واحد في الموقع هههههههه
    ويا اخي فعلا كلامك صح وانا اسحب تعليقي الاول
    واقول الحمد لله الذي انعم علينا نعمه التي لا تعد ولا تحصى
    مسكور اخي

  5. عبدوا انت لست جذابا فقط .. وانما انت صاحب اطيب قلب وارقى اخلاق في نورت ..

  6. احب ان يكون اطفالي من دمي انا و ابوهم كيفما كان شكلهم هم هبه من الله عز وجل
    كل اب يرى ان اطفاله اجمل و اروع اطفال الدنيا لانها غريزه الاهيه سبحان الله

    و عجبي على من يؤيدون هذا الموقع كما لو كانوا يشترون مفروشات و ديكور المنز ل

  7. هذا الموقع أعتبره فكرة إبليسية جديدة ، يضحك بها إبليس اللعين على بنى البشر ، فالموقع بحسب الخبر يروج لبيع حيوانات منوية أو بويضات من متبرعين لقاء مبالغ مالية ، وهذا الأمر حرام فى ديننا بحسب علماء الدين ، حيث يجب أن يكون الطفل من صلب أبيه وأمه ، أما بهذه الحالة الحالية فهو أشبه مايكون بالزنا ، وإن لم يكن هناك إتصال مباشر ، ولكنه سيكون نتيجة دمج حيوان منوى غريب مع بويضة الزوجة ، أو العكس دمج الحيوان المنوى للزوج مع بويضة إمرأة أجنبية ، لقد تفنن الشيطان فى التبرع بالأفكار والحيل والإغواءات لبنى آدم ، ولم يقصر هؤلاء فطوروا هذه الأفكار الإبليسية بسرعة أدهشت إبليس نفسه .
    لكل إنسان الحق المشروع فى الإنجاب إذا عانى من مشكلة ما ، ولكن بالحدود الشرعية وتحت مظلة الدين ، فالمنى والبويضة يجب أن يكونا للزوج والزوجة ، وليس سلعة تباع وتشترى ، أو شراء منى جذاب أو بويضة جميلة .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *