>

لم تخيب رابطة بائعات الهوى في نيجيريا التوقعات وقامت بتنفيذ وعدها الخاص بقضاء أسبوع جنسي مجاني مع لاعبيّ المنتخب الأول في حال الفوز بكأس الأمم الأفريقية بحسب إيلاف
وقامت الرابطة بإرسال 113 فتاة منضوية تحت لواء المنظمة النسوية إلى جوهانسبورغ قبل نهائي البطولة الأفريقية بين نيجيريا وبوركينا فاسو مفاجأة الدورة.
وصرحت المديرة التنفيذية للرابطة جيسيكا إلفيس لموقع “أوسنديفيندر” النيجيرى أن الرابطة ستوفي بوعدها الذي أطلقته بعد تأهل “النسور” إلى دور الثمانية من كأس أمم افريقيا.
وأشارت إلفيس إلى صعوبات اعترضت إرسال 500 فتاة دفعة واحدة من الرابطة إلى جوهانسبورغ مكان المباراة النهائية لكن إشكاليات حدثت مع “الرعاة” أدت إلى تقليص العدد إلى 113 عضوة من المنظمة.
وفيما يُشبه الشعور بحالة من الفخر والزهو، اعترفت المديرة التنفيذية لرابطة “المومسات” النيجيرية بأن كان لهن دوراً بارزاً في الإنجاز القاري الكبير لم يقل بتاتاً عن دور اللاعبين فوق أرضيّة الميدان والمستطيل الأخضر.
وقالت إلفيس: “أعتقد أننا شركاء فى لقب كأس الأمم الأفريقية لأن وعدنا اللاعبين بمتعة لمدة أسبوع، فكانت النتيجة أنهم حققوا اللقب بعد غياب 19 عاماًعن نيجيريا”.


وكانت وسائل الإعلام النيجيرية قد طالبت في وقت سابق بائعات الهوى والمومسات بالاستعداد جدياً للاعبي المنتخب الأول بعد تأهلهم إلى نهائي كأس الأمم الافريقية.
وحظي بيان رابطة بائعات الهوى في البلاد باهتمام إعلامي غير مسبوق وتم تداوله على نطاق واسع منذ أن أرسلت المنظمة تهانيها الحارة إثر تأهل المنتخب إلى ربع نهائي البطولة الافريقية.
وذكرت الرابطة النسائية أن فتيات المنظمة يضعن أنفسهن ملكاً للاعبي نيجيريا وعلى استعداد لممارسة الجنس مجاناً ولمدة أسبوع كامل إذا نجح النسور في الفوز باللقب.
ويشبه عرض مومسات نيجيريا ما قدمته نجمة أفلام إباحية في إسبانيا بقضاء ليلة جنسية مع أحد جماهير برشلونة في حال تمكن الأخير من الفوز بالدوري الإسباني في الموسم الحالي.
بداية صعبة وتألق بعد عرض بائعات الهوى
وواجهت نيجيريا صعوبات في الدور الأول حيث سقطت في فخ التعادل الإيجابي بنتيجة هدف لمثله في مناسبتين أمام بوركينا فاسو وزامبيا وانتزعت فوزاً في الدقائق الأخيرة وبضربتيّ جزاء من إثيوبيا العائدة إلى المنافسات الافريقية بعد 30 عاماً من الغياب لتتأهل في المرتبة الثانية.
وتوقع الكثيرون أن ينتهي مشوار نسور نيجيريا في المحطة التالية بعد اصطدامهم بمنتخب كوت ديفوار بطلة المجموعة الرابعة أبرز المرشحين للقب القاري غير أن رفاق مهاجم تشلسي فيكتور موزيس قلبوا كافة التوقعات وألحقوا هزيمة مفاجئة بالأفيال بهدفين لهدف وسط خيبة أمل من ديديه دروغبا ويايا توريه.
وفي نصف النهائي، دك اللاعبون الشباك الماليّة في 4 مناسبات وبات جلياً للمراقبين أن نسق المنتخب النيجيري في تصاعد مستمر بعد البداية “المخيبة” للآمال.
وتمكن نسور نيجيريا من استغلال عامل “الخبرة” جيداً وحققوا فوزاً ثميناً على بوركينا فاسو مفاجأة البطولة في النهائي بهدف مبا الوحيد.
وبلقب بطولة جنوب افريقيا 2013، رفعت نيجيريا عدد مرات فوزها بكأس الأمم الأفريقية إلى ثلاثة بعد إنجازيّ 1980 و1994 علاوة على حلولها في المرتبة الثانية في مناسبتين الأولى في عام 1990والثانية بعد 10 أعوام كاملة.



شارك برأيك

‫8 تعليقات

  1. يعني البلد فشل في ان يكون بلد مؤسسات مدنيه …. و مع هذا عملو رابطه للمومسات !

  2. اطالب المومسه النيجيريه بالابعاد عن ايطاليا فقد انتشرت فيها كالنار في الهشيم … لو سمحتي يا مومسه لا تدنسي ارض الرومان !

  3. يبدو ان ”الحافز” كان مهما جدا لهذا أحرزت النسور اللقب هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههاي

  4. شوفوا هاد النيجيريين …وعدوهم ب113 مومس جرباء و تمكنوا من إحراز الكأس..
    أما واحد المنتخب الزوين عندنا إحنا…
    لقد أشعلت له الجامعة الأصابع شمعا..
    كل شروطهم مجابة..
    تحت إمرتهم طائرات خاصة و طهاة أجانب و كل طلباتهم تنفذ..
    رواتب خيالية..و في حالة الفوز كانت في انتظارهم مكافآت كبيرة..
    و رغم ذلك …………………………..انهزموا….متعودة داااااااااااااااااااااااااااااااااايما..

  5. هاااااااااااها 113 واحدة كيف ستوزع عليهم مثلا …………………الجزائر

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *