>

تعرضت نائبة كازاخستانية للضرب المبرح من قبل مجهولين، وذلك بسبب لباسها الفاضح خلال مشاركتها في حفل عرض أزياء في مدينة أستانا الكازاخستانية.

وأعلنت النائبة في البرلمان الكازاخستاني، ديناغول تاسوفا، على صفحتها الرسمية على موقع “إنستغرام” أنها تعرض لضرب مبرح من قبل رجال خلال مشاركتها في حفل أزياء في مدينة أستانا.

وأشارت إلى أن الاعتداء حصل بسبب اعتبار بعض الأشخاص أنها ترتدي ملابس فاضحة وغير لائقة، لها كونها نائبة في البرلمان وتمثل الشعب الذي أعطاها ثقته.

ونشرت النائبة الخبر على صفحتها على “إنستغرام”، ما أثار ضجة كبيرة في المجتمع الكازاخستاني بين مؤيد ومعارض لضرب المرأة.

وعلقت ديناغول قائلة: “الجروح الجسدية لا تقارن بالجروح العقلية والنفسية التي وجهها لي وقررت بعد ذلك أن لا أسكت وسأدافع عن حقوق المرأة”.

الجدير بالذكر، أن ديناغول هي عارضة أزياء مشهورة في كازاخستان عملت في مجال التصوير قبل أن تصبح نائبة برلمانية.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. يقول ارنست همنغواي:

    « لا يوجد شيء للكتابة ؛ كل ما تفعله هو الجلوس على آلة كاتبة .. وانزف »
    ههههههههههههههههههههه خليها تنزف…… مادام حاولت ان تتزحلق وهي ماعدها مؤهلات فخر العروبة رانيا يوسف.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *