فاجأت ناشطتان المستشار الألماني أولاف شولتس بعدما تقدّمتا لالتقاط صورة معه فخلعتا دون سابق إنذار قميصيهما وظهرتا بصدر عار للمطالبة بـ“حظر الغاز“ الروسي.

وانتهزت الناشطتان فعاليات الأبواب المفتوحة التي نظّمتها الحكومة الألمانية في عطلة نهاية الأسبوع للوصول إلى شولتس في مقرّ المستشارية في برلين والتنديد بالاجتياح الروسي لأوكرانيا.

وقد تدخل الامن سريعا وابعد الناشطتان الى الخارج بعد حالة الارباك التي اثرنها.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. وهل يكون الاحتجاج ب التعري ؟؟
    كل الدول أصبحت محترمة و ضد الحرب و تتهم
    روسيا !!؟ وكل الدول دخلت حروب و إحتلوا
    دول أخرى و قتلوا و أجرموا و ظلموا و الآن
    كلهم يدّعون الانسانية و السلم ؟
    سياسة قذرة و مصالح والا لا أحد يكترث
    للبشر و الأرواح و ( الإنسانية ) مجرد كلمة
    يتشدقون بها ولا نراها على أرض الواقع
    لان الإنسانية لا تتجزأ و لا تميز بين شعر أشقر
    وشعر أسود و عيون خضراء و زرقاء و عيون
    سوداء !!
    يكفي أكاذيب و عنصرية و خطابات تُثير السخرية
    ولا تقنع حتى الأطفال .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.