>

كشفت دراسة حديثة عن أهمية حصول الانسان على القسط اللازم من الراحة والنوم الصحيح، وتأثير ذلك على حالته النفسية والجسدية. ويشير العلماء الى ان من شأن نقص عدد ساعات النوم لمدة أسبوع واحد ان يعطل نشاط “الجينات ويولد ضعف المناعة ضد الأمراض الفتاكة التي يمكن ان تتطور بسبب نقص المناعة والإجهاد والالتهابات”.


وخضع لهذه الدراسة التي أجرها علماء من جامعة “سري” البريطانية 26 متطوعاً، تم رصد ردود فعل الجينات لديهم في حال كان عدد ساعات نومهم أقل، فاكتشفوا ان ذلك يؤثر على 700 جينة بطريقة ام بأخرى، مع الأخذ بعين الاعتبار ان سرعة نمو الجينات تتفاوت، إذ ينمو بعضها بنشاط فيما ينمو الآخر بخمول.
وتتأثر على الاخص الجينات التي تؤدي الوظائف المتعلقة بالأيض والمناعة وبما يُعرف بساعة الجسم الحيوية، بالإضافة الى التأثير الذي يطرأ على ردود الفعل الخاصة بالحساسية. وأظهرت هذه النتائج أيضا دراسة أخرى حول تأثير قلة النوم على العمليات الحيوية في الجسم، وان النوم لمدة لا تتجاوز 6 ساعات يؤدي الى السمنة ويضاعف خطر الإصابة بالسكري وبأمراض القلب، وربما يسفر عن الموت.
هذا بالاضافة الى التأثير السلبي على القدرات الإدراكية وتقليص وظائف الدماغ. وينصح العلماء بالاهتمام بعدد ساعات النوم بالشكل اللازم خاصة اذا كان الأمر يتعلق بالأطفال.



شارك برأيك

تعليقان

  1. فما أطال النوم عمراً ولا قصر في الأعمار طول السهر
    إنها أنفاس معددوه ….. ومقدره في كتاب ….
    وعند أنتهاء الأجل ….لايستقدم ساعة ولا يستأخرون
    .
    ( وكم من صحيح مات بغير علة … وكم من سقيم عاش دهرا من الزمان )

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *